اخبار البحرين

الرميحي: ما يجمع البحرين والسعودية من أواصر الدم والنسب والتاريخ والمصير المشترك شواهد حاضرة على عمق العلاقات الأخوية

أكد سعادة السيد علي بن محمد الرميحي، رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس الشورى، على ما تشهده العلاقات البحرينية السعودية من تطور وتقدم في مختلف المجالات، حتى أصبحت نموذجًا فريدًا من التعاون والشراكة الاستراتيجية بين الأشقاء في الخليج والعالم العربي، بفضل ما تلقاه من دعم ومساندة من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البلاد المعظم، وأخيه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية، حفظهما الله ورعاهما.

وشدد الرميحي على ما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من أواصر الدم والنسب والتاريخ والمصير المشترك، كلها شواهد حاضرة وملموسة على عمق العلاقات الأخوية، والتي تسعى قيادة البلدين إلى تطويرها وتحديثها دائماً، وبما يحقق أحلام وطموحات شعبيهما في كل المجالات.

وأشار الرميحي إلى أن اليوم الوطني السعودي يعد مناسبة تاريخية غالية على قلوب كل العرب والمسلمين، باعتباره يمثل إحدى الصفحات المضيئة والمجيدة في تاريخ الحضارة العربية والإسلامية، بعد أن توج الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن ملحمته البطولية بتوحيد وتأسيس المملكة العربية السعودية، واضعاً الأسس الأولى للدولة الحديثة، والتي أصبحت اليوم محط أنظار العالم أجمع لما حققته من تقدم وتطور ونمو في كافة المجالات.

كما أكد الرميحي على المواقف الوطنية والتاريخية الثابتة للمملكة العربية السعودية مع الأشقاء والأصدقاء في كل أصقاع العالم، وحرص قيادتها على دعم ومساندة استقرار الأقطار العربية وسلامة شعوبها، إلى جانب دعمها ومساندتها الدائمة للحقوق العربية، والدفاع عن مقدرات الأمة في كل المحافل الدولية.

وتقدم سعادة السيد علي بن محمد الرميحي، بخالص التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وللشعب السعودي الشقيق بمناسبة ذكرى اليوم الوطني السعودي، والذي يعد من المناسبات الغالية والعزيز على قلوب كل أبناء مملكة البحرين. داعياً الله عز وجل أن يحفظ المملكة الشقيقة ويديم عليها نعمة الأمن والاستقرار والازدهار في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين، حفظه الله ورعاه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.