اخبار البحرين

الملك المفدى القائد الأعلى يقيم مأدبة افطار لعدد من كبار ضباط قوة دفاع البحرين والحرس الوطني ووزارة الداخلية وجهاز المخابرات الوطني

أقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه ، في قصر الصافرية هذا اليوم مأدبة افطار بمناسبة شهر رمضان المبارك، حضرها صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين ، وسمو الفريق أول الركن الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة رئيس الحرس الوطني ، واللواء الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة مستشار الأمن الوطني قائد الحرس الملكي ، والمقدم الركن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قائد قوة الحرس الملكي الخاصة ، ومعالي الفريق أول الركن الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة وزير الداخلية .

كما حضرها سعادة وزير شؤون الدفاع ، وسعادة رئيس جهاز المخابرات الوطني ، وسعادة رئيس هيئة الأركان ، وسعادة رئيس الأمن العام ، وسعادة مدير أركان الحرس الوطني ، وسعادة رئيس جهاز الأمن الاستراتيجي ، وعدد من كبار ضباط قوة دفاع البحرين والحرس الوطني ووزارة الداخلية .

ورفع الجميع إلى جلالة الملك المفدى القائد الأعلى أيده الله أطيب التهاني والتبريكات بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك ، سائلين الله تبارك وتعالى أن يعيد هذا الشهر الكريم على جلالته بدوام بالصحة وموفور العافية والعمر المديد، وأن يحفظ جلالته ويرعاه ويسدد خطاه ويديم على مملكة البحرين وشعبها العزيز في ظل قيادة جلالته الحكيمة نعمة الأمن والأمان والتقدم والازدهار.

وقد بادلهم جلالته رعاه الله التهاني بهذه المناسبة المباركة، داعياً المولى تعالى أن يعيدها على الجميع بالخير والبركات والمسرات .

وأعرب جلالته عن فخره بجميع منتسبي قوة دفاع البحرين والحرس الوطني ووزارة الداخلية وجهاز المخابرات الوطني ، شاكراً ما يبذلونه من جهود كبيرة ومخلصه لحماية وحدتنا الوطنية وتطبيق القانون ، والذود عن المكتسبات والانجازات التي حققتها البحرين وشعبها الكريم .

كما أثنى جلالته على التنسيق والتعاون المشترك بين قوة دفاع البحرين والحرس الوطني ومختلف الأجهزة الأمنية ، مؤكداً جلالته أن مملكة البحرين ستبقى بإذن الله آمنه عزيزة تنعم بروح الأسرة الواحدة المتكاتفة، وستظل رايتها خفاقة شامخة ، معرباً حفظه الله عن اعتزازه بترابط وتماسك أهل البحرين جميعاً والنابع من وعيهم بأن المسئولية مشتركة في البناء من أجل نهضة الوطن وأمنه.

وأبلغ جلالة الملك المفدى القائد الأعلى أيده الله الحضور بنقل تحياته وتهانيه بشهر رمضان المبارك إلى كافة رجالنا البواسل في مختلف مواقع عملهم السامية داخل المملكة وخارجها ، مبتهلاً الى الله عز وجل في هذا الشهر الكريم لشهداء الوطن البواسل بالرحمة والمغفرة ، وإن يسكنهم فسيح جناته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.