اخبار البحرين

النائب السلوم يلتقي المسؤولين عن مبادرة “ابدأ” المصرية لتوطين الصناعة ودعم الشركات الصغيرة

بحث سبل التعاون بين الجانبين لنقل التجربة إلى قطاع الصناعات الصغيرة في البحرين

وليام: ‏لدينا 3 أهداف أساسية هي توفير فرص عمل.. توطين الصناعات الحديثة وتقليل الفجوة ‏الاستيرادية

التقى النائب أحمد صباح السلوم رئيس الاتحاد العربي لتسهيل التجارة رئيس جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالمهندس مينا وليام المدير التنفيذي لشركة “ابدأ” وفريق العمل بالشركة التي تعد الذراع التنفيذي لمبادرة “ابدأ” وهي إحدى مبادرات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التي تندرج تحت عنوان “حياة كريمة”، وتستهدف مبادرة “ابدأ” توطين الصناعات المصرية من خلال دعم الشركات الصغيرة ورواد الأعمال على وجه الخصوص وإحياء الصناعة المصرية في المدن والقرى.. وتحويل القرى المصرية إلى قرى صناعية منتجة.

حضر اللقاء المهندسة ياسمين كمال ونهال الأشقر ورباب موسى من جانب فريق مبادرة “أبدأ”، بالإضافة إلى الإعلامي كريم حامد، المهندس مصطفى سامي والسيد صلاح عبد الهادي من جانب جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وتناول اللقاء سبل التعاون بين الجانبين المصري والبحريني في هذا الصدد، والاستفادة من الخبرات المصرية والدولية في هذه المبادرة التي حققت نجاحات متميزة منذ بدايتها.

وقدم النائب السلوم شرحا مبسطا عن جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في البحرين، والدور الذي تلعبه في خدمة قطاع ريادة الأعمال والمؤسسات الصغيرة، مشيرا إلى نشاط الجمعية فيما يتعلق بقطاع الحاضنات، كما قدم سعادة المائب شرحا عن دور الاتحاد العربي لتسهيل التجارة وإدارة المخاطر المشهر مؤخرا، ودوره وأهدافه في خدمة التجارة العربية البينية من خلال تسهيل إجراءات الجمارك وتوحيد المواصفات والمقاييس الخاصة بالسلع العربية، وكذلك القضاء على الأسواق السوداء التي تؤثر سلبا على الاقتصاديات الوطنية.

وقد أعرب النائب السلوم عن سعادته بهذا اللقاء، مبديا إعجابه الشديد بالمبادرة التي تستند على أصول علمية ومعايير منضبطة في أعمالها، كما أنها حققت نجاحات على أرض الواقع.. مشيرا إلى أن المبادرة يمكن الاستفادة منها لتطوير بعض الصناعات التراثية واليدوية والورش والمصانع الصغيرة في البحرين بالتعاون مع مصر والمؤسسات الدولية التي تعاونت مع مبادرة “ابدأ”، مع مراعاة خصوصية المجتمع البحريني

ودعا النائب السلوم فريق عمل المبادرة لزيارة مملكة البحرين والإطلاع على عمل الجمعية عن قرب والوقوف على سبل التعاون بين الجانبين المصري والبحريني بالتنسيق مع الجهات المعنية والمسوئلة عن القطاع الصناعي وريادة الأعمال في المملكة.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسى قد دشن مبادرة “ابدأ” خلال “الملتقى والمعرض الدولي الأول للصناعة” في 29 أكتوبر 2022 كمبادرة تعمل بشكل أساسي على دعم وتوطين الصناعات الوطنية للاعتماد على المنتج المحلي وتقليل الواردات، من خلال تعزيز دور القطاع الخاص المصري في توطين العديد من الصناعات الكبرى والمتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في مصر.. وشركة “ابدأ” هي الذراع التنفيذي لتحقيق أهداف المبادرة

من جانبه .. استعرض المهندس مينا وليام خلال اللقاء فيلما وثائقيا عن مبادرة “حياة كريمة” برعاية الرئيس السيسي منذ نشأتها، مركزا على أسباب المبادرة وأهدافها والنجاحات التي تحققت على أرض الواقع منذ انطلاقها.

وقال وليام “تسعى المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية “ابدأ” إلى تحقيق 3 أهداف أساسية وهي توفير فرص عمل، وتوطين الصناعات الحديثة، وتقليل الفجوة الاستيرادية، وذلك من خلال تأهيل العمالة المصرية وتذليل العقبات أمام المصانع المتعثرة، وتشييد المصانع الجديدة فى مصر، كما تُعد مبادرة “ابدأ” ذراعًا اقتصاديًا لمبادرة “حياة كريمة” وتتكامل أهدافها مع الأهداف الوطنية للدولة والتزاماتها الدولية وجهودها نحو تحقيق النمو الاقتصادي والاجتماعي المستدام وتوفير حلول الطاقة النظيفة، والابتكار فى المجال الصناعي، والاستهلاك والإنتاج.

وأضاف قائلا ” سيتم ذلك من خلال إضافة استثمارات جديدة لقطاع الصناعة بقيمة 200 مليار جنيه وتوفير نحو 150 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة خلال السنوات الأربعة القادمة”.

وتنقسم محاور عمل المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية “ابدأ” إلى 3 محاور، وهي محور المشروعات الكبرى، ومحور دعم الصناعات، ومحور البحث والتطوير والتدريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.