اخبار البحرين

جمعية السكري تفتح النشاط الصيفي للأطفال المصابين وأولياء أمورهم

برعاية كريمة من الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدُالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة ورئيس مجلس إدارة جمعية السكري البحرينية، افتتحت الدكتورة مريم الهاجري نائب رئيس مجلس الإدارة؛ النشاط الصيفي للأطفال المصابين بالسكري وأولياء أمورهم بالتعاون والتنسيق المشترك مع فندق “كي” بالجفير.

وأشارت الدكتورة الهاجري إلى أن مرض السكري يُشكل واحداً من الأمراض المزمنة التي تُشكل تحديًا كبيرًا تواجهه الرعاية الصحية وعبئًا على المريض والمجتمع والحكومات في عصرنا الحالي، لافتةً إلى أن النوع الأول من السكري هو أحد الأمراض الأكثر شيوعًا لدى الأطفال والناشئة، ويلاحظ من الإحصاءات أن عدد الحالات الجديدة للسكري من النوع الأول في ازدياد مستمر، كما أن هناك زيادة في الإصابة بالسكري من النوع الثاني لدى الأطفال بسبب زيادة الوزن والسمنة.

ونوهت الدكتورة الهاجري، بأن جمعية السكري البحرينية دأبت منذ نشأتها في عام 1989م إلى تقديم كل الدعم والمساندة والتركيز على تقديم البرامج التثقيفية لرفع مستوى الوعي الصحي لمرضى السكري عامة وللأطفال وأولياء أمورهم خاصة، ولإنجاح هذه البرامج سعت الجمعية خلال هذه السنوات بالعمل على ترسيخ مفهوم الشراكة المجتمعية مع المؤسسات الحكومية والأهلية والقطاع الخاص.

وأوضحت الهاجري أن النشاط الصيفي هو امتدادا لمخيم شروق للأطفال المصابين بالسكري الذي بدأ منذ أكثر من 20 عامًا ويهدف إلى توعية الأطفال وأولياء أمورهم بكيفية التعايش بأمان مع السكري والعمل على رفع معنوياتهم وثقتهم بأنفسهم مع استغلال وقت الفراغ بما يعود عليهم بالنفع والفائدة.

من جهتها، بينت الدكتورة سامية القطان رئيسة لجنة شروق للأطفال المصابين بالسكري أن النشاط الصيفي لهذا العام يستهدف أكثر من 150 طفل من الفئة العمرية من سن 5 إلى 15 سنة وولي أمر حتى نهاية شهر أغسطس 2023، مشيرةً إلى أن النشاط الصيفي يشمل العديد من البرامج التثقيفية والترفيهية، حيث يُقدم الأستاذ سامي العمادي المسابقات والألعاب الترفيهية، والأستاذة أريج السعد كيفية حساب الكربوهيدرات بالإضافة إلى فقرة كيفية التعامل مع السكري ومضاعفاته عن طريق اللعب؛ والتي تقدمها مجموعة من الممرضات أخصائيات التوعية بالسكري وهم الممرضة فتحية رجب، والممرضات إيمان الجهمي ولميس المقهوي وزينب أحمد وفضيلة علي، كما قام المعنيون بفندق “كي” بالمشاركة في البرنامج من خلال تعليم الأطفال بإعداد وجبة صحية بمشاركة الشيف المعني بالفندق وفريقه، كما تم إعداد استمارة تقييم للنشاط من قِبل الدكتورة دلال الرميحي رئيسة اللجنة العلمية بالجمعية، تم توزيعها على المشاركين أولياء الأمور، كما شارك في هذا النشاط عدد من أعضاء وسكرتارية مجلس الإدارة السيد مهدي أحمد والسيد حيدر رفيعي وكذلك السيد رياض علي والدكتورة كوثر العيد رئيسة اللجنة الإعلامية بالجمعية، وقد تم تقديم الشكر والثناء لفندق كي والقائمين عليه ومنهم السيد حسين السماهيجي المدير العام والسيد عباس فردان مدير الموارد البشرية والسيدة ليلى الترابي مدير التسويق والشيف عبدالقادر حمدي رئيس الطباخين ولكل المشاركين وأولياء الأمور والأطفال واللجنة المنظمة وأعضاء مجلس الإدارة لجهودهم المخلصة لإنجاح النشاط الصيفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.