اخبار البحرين

خالد بن عبد الله: البحرين حريصة على دعم المبادرات المعززة للحوار والتواصل بين الشعوب

أكد الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء، حرص مملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البلاد المعظم، ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، على دعم المبادرات والجهود الإقليمية والدولية الرامية إلى إرساء الأمن والسلام الدوليين، وتعزيز لغة الحوار، والانفتاح والتواصل بين ممثلي الشعوب، والتعبير عنها بالوسائل التي تجسد النهج الديمقراطي المتحضر القائم على العدالة والمساواة واحترام حقوق الإنسان، خدمةً للقضايا والأهداف التنموية.

ونوَّه في هذا الصدد بما يجمع دول القارة الآسيوية من مقومات مشتركة قابلة للإخضاع إلى مزيد من البحث والنقاش والدراسة على مستوى الحكومات والمجالس التشريعية، وتمثل في الوقت نفسه نقطة التقاء بالنسبة إلى شعوب هذه المنطقة ذات الأهمية الجيوسياسية.

جاء ذلك لدى استقباله في قصر القضيبية صباح اليوم الثلاثاء، بحضور أحمد بن سلمان المسلم، رئيس مجلس النواب، وعلي بن صالح الصالح، رئيس مجلس الشورى، رؤساء وممثلي الوفود المشاركة في اجتماع اللجنة الدائمة المعنية بالشؤون الاقتصادية والتنمية المستدامة للجمعية البرلمانية الآسيوية، والذي يعقد في مملكة البحرين في الفترة من 16 إلى 17 مايو الجاري.

وفي كلمة ألقاها بهذه المناسبة، نقل تحيات صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وأمنياته لرؤساء وممثلي الوفود بالتوفيق والنجاح في التوصل إلى النتائج والمخرجات المرجو تحقيقها من عقد هذا الاجتماع على أرض مملكة البحرين.

وأثنى في هذا الجانب على الدور الذي تضطلع به السلطة التشريعية لأكثر من عقدين بفضل المشروع الإصلاحي الشامل لحضرة صاحب الجلالة ملك البلاد المعظم، ذلك الدور الذي أسس لعلاقات راسخة ووطيدة مع المجالس والمنظمات البرلمانية الإقليمية والدولية، مما أكسب المملكة سمعةً وثقة عالية في استضافة الاجتماعات وتنظيم التجمعات البرلمانية رفيعة المستوى.

ولفت إلى ما تمثله الموضوعات المدرجة على جدول أعمال اللجنة الدائمة المعنية بالشؤون الاقتصادية والتنمية المستدامة للجمعية البرلمانية الآسيوية من أهمية، وما تشكله على الصعيد المحلي من أولويات وطنية بالنسبة إلى السلطتين التنفيذية والتشريعية، لاتساقها مع ما أقره مجلس النواب في برنامج الحكومة (2023 2026) من مبادرات وسياسات في مجالات الطاقة والبيئة والمياه ودعم أهداف التنمية المستدامة والاقتصاد والمناخ.

كما هنأ أحمد صباح السلوم، عضو مجلس النواب، بمناسبة تجديد الثقة فيه وللدورة الرابعة على التوالي لتولي منصب نائب رئيس الجمعية البرلمانية الآسيوية، وإعادة انتخابه رئيساً للجنة الدائمة المعنية بالشؤون الاقتصادية في الجمعية، معرباً معاليه عن أمنياته للنائب السلوم بالتوفيق.

من جانبهما، أشاد رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الشورى بما تحظى به السلطة التشريعية من رعاية واهتمام من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البلاد المعظم، وبدعم مستمر من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وما تحقق من منجزات ديمقراطية وخطوات متقدمة في العمل البرلماني لمملكة البحرين في ظل المسيرة التنموية الشاملة.

كما وأعربا عن الشكر والتقدير للشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء، على ما تبديه الحكومة من حرصٍ مستمر واهتمام متواصل بتعزيز التعاون البناء بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، ودعم أعمال ومبادرات الدبلوماسية البرلمانية البحرينية، وتعزيز مسارات التعاون مع الدول الشقيقة والصديقة، بما يحقق المزيد من النماء والازدهار لمملكة البحرين.

وأكدا أنَّ احتضان مملكة البحرين أعمال اللجنة الدائمة المعنية بالشؤون الاقتصادية والتنمية المستدامة بالجمعية البرلمانية الآسيوية، يُترجم الإمكانيات والقدرات العالية، التي تجعل المملكة مركزاً مرموقاً لانعقاد المؤتمرات والاجتماعات البرلمانية على المستويين الإقليمي والدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.