اخبار البحرين

رئيس الشورى: الدبلوماسية البحرينية تشهد ازدهارًا وتقدمًا بفضل رؤى ونهج جلالة الملك لتعميق العلاقات مع دول العالم

أكد علي بن صالح الصالح، رئيس مجلس الشورى، أن الدبلوماسية البحرينية تشهدُ ازدهارًا وتقدمًا ملحوظًا منذ انطلاق المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، مشيرًا معاليه إلى أنّ العهد الزاهر لجلالة الملك المفدى رعاه الله شكّل علامة فارقة في تعزيز ومد جسور التعاون وبناء العلاقات الوطيدة مع جميع دول العالم، وبما يُبرز مكانة مملكة البحرين وحرصها المشهود على الارتقاء بعلاقات الأخوة والصداقة القائمة على أسس ومبادئ السلام، والتعايش، والاحترام المتبادل بين الدول والشعوب.

وبيّن رئيس مجلس الشورى أنَّ الدبلوماسية البحرينية تعدُّ المرآة التي تعكس المنجزات والنجاحات الوطنية التي تحققها مملكة البحرين في المجالات كافة، من خلال إبرازها في الدول الشقيقة والصديقة، مؤكدًا أن الدبلوماسية البرلمانية تلعب دورًا فاعلًا وإيجابيًا في تسليط الضوء على الإستراتيجيات والخطط التنموية التي تنفذها الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وما يقوم به فريق البحرين من عملٍ دؤوب، وجهود مضنية لترسيخ مسارات النهضة والتنمية الشاملة في مملكة البحرين.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس مجلس الشورى، اليوم (الإثنين)، معالي الشيخ عبدالله بن راشد آل خليفة، سفير مملكة البحرين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، بحضور سعادة السيد جمال محمد فخرو النائب الأول لرئيس مجلس الشورى، وسعادة السيدة جميلة علي سلمان النائب الثاني لرئيس المجلس، وسعادة السيد فيصل راشد النعيمي رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بالمجلس.

وأشار رئيس مجلس الشورى إلى أنَّ سفراء مملكة البحرين وأعضاء السلك الدبلوماسي يقدمون عطاءً متميزًا، ويؤدون مسؤوليات وطنية متعددة، مشيدًا بحرصهم على ترجمة رؤى وتطلعات القيادة الحكيمة حفظها الله، وسعيهم المخلص لإيجاد المزيد من مسارات التعاون المشترك بين مملكة البحرين والدول الشقيقة والصديقة.

وأعرب رئيس مجلس الشورى عن التقدير العالي لإسهامات سفارة مملكة البحرين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، والعمل الوطني المتفاني الذي يقوم به معالي الشيخ عبدالله بن راشد آل خليفة، من أجل تعميق الروابط التاريخية والعلاقات البحرينية الأمريكية الراسخة منذ عقود طويلة، لافتًا معاليه إلى أن سياسة مملكة البحرين مبنية على رؤية ومبادئ واضحة، وأن توجيهات القيادة الحكيمة ستوصل المملكة إلى المزيد من التقدم والازدهار.

وبيّن رئيس مجلس الشورى أنَّ التقارير التي تصدرها سفارة مملكة البحرين لدى أمريكا بشكل مستمر، تعكس جهودًا كبيرة ومخلصة، وتُظهر تنامي العلاقات البحرينية الأمريكية في شتى المجالات، منوّهًا بالمبادرات الإيجابية التي تقوم بها سفارة مملكة البحرين لدى أمريكا، والهادفة إلى التعريف بالمسيرة الديمقراطية بمملكة البحرين، وما تبذله السلطة التشريعية من عطاءٍ متواصل في مجال الدبلوماسية البرلمانية، باعتبارها جزءًا أساسيًا من الدبلوماسية الرسمية للمملكة.

كما أشاد معالي رئيس مجلس الشورى بالدور المهم الذي تقوم به السفارة البحرينية لدى أمريكا في تقديم مستويات عالية من الخدمات والتسهيلات للمواطنين، إلى جانب عملها المتميز في تعزيز الشراكات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين الصديقين.

وبدوره، أثنى الشيخ عبدالله بن راشد آل خليفة على العمل التشريعي الذي يقوم به مجلس الشورى برئاسة معالي السيد علي بن صالح الصالح، مشيدًا بالحضور الفاعل والمشرّف لأصحاب السعادة أعضاء المجلس في المحافل البرلمانية الدولية.

ونوّه بدعم ومساندة مجلس الشورى للتشريعات التي تسهم في ترسيخ علاقة مملكة البحرين بالدول الشقيقة والصديقة، مؤكدًا مواصلة العمل بروح وطنية مخلصة ومتفانية لتحقيق كل ما من شأنه رفعة وتقدم المملكة في ظل القيادة الحكيمة لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.