اخبار البحرين

زايد الزياني يعلن الاستراتيجية السياحية ويؤكد.. إدخال تعديلات على القانون قريباً

أيمن شكل

أعلن وزير الصناعة والتجارة والسياحة رئيس مجلس إدارة هيئة البحرين للسياحة والمعارض عن الاستراتيجية السياحية لمملكة البحرين 2022 2026، مشيراً إلى أنه سيتم إدخال تعديلات في قانون تنظيم السياحة بعد أخذ مرئيات الجهات ذات الصلة.

وأشار خلال مؤتمر صحافي قبل قليل إلى أنه سيتم إطلاق خط طيران مباشر مع أمريكا، وافتتاح مركز المعارض الجديد العام القادم سيوسع إطار الاستثمار السياحي وسياحة المؤتمرات وسيرفع نسب الفعاليات بأنواعها.

وتابع: “النسخة الأولى من الاستراتيجية السياحية كان معظم التركيز فيها على إشهار البحرين عالمياً والنسخة الثانية نستغنى عن المكاتب الإقليمية وسنتعامل مع أصحاب الصنعة”.

وعن الأسوق الرئيسية المستهدفة فهي:

دول مجلس التعاون.

مصر.

الصين.

باكستان.

الهند.

سنغافورا.

إسرائيل.

المملكة المتحدة.

فرنسا.

ألمانيا.

إسبانيا.

إيطاليا.

قبرص.

تركيا.

روسيا.

الولايات المتحدة الأمريكية.

وتم تحديد أفضل وكلاء السفر في الأسواق الرئيسية المستهدفة وتهدف الهيئة إلى توقيع اتفاقيات مع 5 وكلاء سفر في كل دولة.

أما مشاريع القطاع السياحي فهي:

مركز المعارض الجديد، وسيكون تاريخ الانتهاء في الربع الرابع من 2022.

واجهة الغوص البحرية، وسيكون تاريخ الانتهاء في الربع الأخير من 2024.

شاطئ خليج البحرين، وسيكون تاريخ الانتهاء في الربع الرابع من 2022.

الواجهة البحرية لساحل قلالي، وسيكون تاريخ الانتهاء في الربع الرابع من 2022.

فندق ومنتجع مانيلس في جزر حوار، وسيكون تاريخ الانتهاء في مايو 2023.

مشروع سعادة، وسيكون تاريخ انتهاء المرحلة الثانية في يناير 2023.

منتجع جميرا خليج البحرين، وسيكون تاريخ الانتهاء في مارس 2022.

المدينة السياحية مشروع تطوير بلاج الجزائر، وتم الانتهاء منها في الربع الثالث من 2019.

مسرح الدانة، وتم الانتهاء من المشروع في الربع الثالث من 2021.

وتهدف الاستراتيجية إلى ما يلي:

إبراز مكانة البحرين كمركز سياحي عالمي.

زيادة مساهمة السياحة في الناتج المحلي.

زيادة عدد الدول المستهدفة.

تنويع المنتج السياحي.

أما عن ركائز الاستراتيجية السياحية فهي كالتالي:

الواجهات والأنشطة البحرية.

سياحة الأعمال.

السياحة الرياضية.

السياحة الترفيهية.

الثقافة والآثار والتاريخ.

الإعلام والأفلام السينمائية.

السياحة العلاجية.

ومؤشرات الأداء ستكون كالتالي:

رفع إجمالي انفاق السياحة الوافدة في 2026 لتصل إلى 2 مليار دينار.

رفع متوسط الليالي السياحية في 2026 إلى 3.5 ليلة.

رفع مساهمة القطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي إلى 1.4%.

رفع أعداد الزوار القادمين إلى مملكة البحرين بغرض السياحة في 2026 إلى 14.1 مليون.

رفع متوسط إنفاق الزائر في 2026 إلى 74.8 دينار يومياً.

وستكون الاستراتيجية وفق التالي:

تسهيل الدخول.

تطوير نظام التأشيرات.

تعزيز شبكة النقل الجوي بين البحرين والمدن المستهدفة.

تنفيذ مشروع توسعة المطار.

العمل على مرفأ بحري جديد.

أما الجذب السياحي فسيكون كالتالي:

البنية التحتية للجذب السياحي.

تدشين مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات الجديد في المنطقة الجنوبية.

استحداث مناطق سياحية جديدة.

تصميم الواجهة البحرية في المنامة والمحرق.

تفعيل المسرح المفتوح “الدانة”.

تطوير ساحل الغوص وقلالي وخليج البحرين.

تطوير مشروع منتزه الغوص.

فعاليات للجذب السياحي.

إقامة الفعاليات والحملات السياحية محلياً وإقليمياً ودولياً.

وضع محتوى جدول مركزي لتنسيق الفعاليات على مدار العام لجذب السياح والزوار.

تنظيم صيد واستخراج اللؤلؤ للسياح.

أما التسويق والترويج فهي كالتالي:

المشاركة في المعارض الدولية.

حملات ترويجية للبحرين في الأسواق والمدن المستهدفة.

إبراز البحرين كمركز للاجتماعات والمؤتمرات والمعارض.

التعاون مع القطاع الخاص لإنشاء عروض سياحية مبتكرة.

التعاون مع طيران الخليج للعمل على باقات سياحية.

والإقامة ستكون كالتالي:

مساندة الاستثمارات الفندقية.

تحديث قانون رقم 15 لسنة 1986 بشأن تنظيم السياحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *