اخبار البحرين

زايد الزياني يفتتح المقر الجديد لمركز عملاء “الغرفة” بخدمات متكاملة

في إطار مواصلة خطتها التطويرية وسعيها الحثيث نحو تحسين مستوى خدماتها، دشنت غرفة تجارة وصناعة البحرين بحضور وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد الزياني، وسمير ناس رئيس الغرفة المقر الجديد لإدارة مركز العملاء بهدف زيادة نطاق خدماتها المقدمة لمنتسبيها، والرفع من مستوى جودتها بمعايير تقنية عالية ليتسنى لعملاء الغرفة من إنجاز أعمالهم بكل يسر وسهولة في بيئة عمل متطورة ومثالية في وقت قياسي.

ووفرت غرفة البحرين فى مقر مركز عملائها الحديث خدمات المعاملات الرسمية الخاصة بالتصديقات من وزارة الخارجية، وكاتب العدل الخاص “الموثق” كما ضم المقر الجديد مكتبا خاصا لاستقبال عملاء الغرفة يعمل على تقديم خدمات سريعة وتثقيفية وتعريفية لكافة الأعضاء ومتسبي الغرفة بالخدمات والتسهيلات التي يتم تقديمها من جانب الغرفة، إلى جانب شاشات تقديم الخدمات الإلكترونية للأعضاء بحرفية عالية وجودة متقنة.

ومن جانبه قال وزير الصناعة والتجارة والسياحة إن غرفة تجارة وصناعة البحرين شريك رئيسي في الاقتصاد الوطني وتبني المشاريع الاقتصادية التي تنعكس بالتالي على المصلحة العامة وبالأخص مصلحة القطاع التجاري في البلاد.

وأكد الوزير أهمية الدور الذي تمارسه غرفة تجارة وصناعة البحرين في تعزيز الواقع الاقتصادي للمملكة والمساهمة في رفع مستوى مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي ودورها في تفعيل التعاون والعمل المشترك بين الغرفة والوزارة لما فيه من مصلحة وطنية ودور في تحقيق رؤى واستراتيجيات الحكومة والقطاع الخاص في المجال الاقتصادي والتنموي.

وافتتح الوزير الزياني المقر الجديد لإدارة مركز العملاء بهدف زيادة نطاق خدماتها المقدمة لمنتسبيها، حيث أشاد سعادته بافتتاح هذا المقر للعميل في غرفة تجارة وصناعة البحرين والذي يعتبر مهماً بالفعل لنمو الاقتصاد مع تطوير مهارات العاملين فيها وتسهيل الوصول للخدمات المقدمة في الغرفة من قِبل كافة المواطنين والمقيمين في مملكة البحرين، حيث تعد تجربة العملاء والزبائن السمة المميزة للقطاع العام والخاص، وذلك من خلال قدرتها على تقديم تجارب مصممة وفقًا لاحتياجات الزبون والعميل تهدف لتحسين وتيسير حياتهم، على عكس الخدمات العامة المقدمة للسوق بشكل شامل.

وبدوره أعرب سمير ناس، رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين عن سعادته لخدمة الأنشطة المختلفة لغرفة البحرين وتطويرها على النحو الذى يسهم فى تحقيق التنمية الشاملة وتسريع الخطط التطويرية المعززة للعمل داخل غرفة البحرين، منوهاً بأن مجلس إدارة الغرفة يولي اهتمامًا بالغًا بمركز خدمات العملاء باعتباره أحد محاور تحسين المناخ الاقتصادي والاستثماري فة مملكة البحرين.

وأكد أن غرفة البحرين تعمل وفق خطط واستراتيجيات مدروسة لخدمة العملاء تشمل كافة السيناريوهات وآليات التعامل مع التطورات والأزمات في كافة الأوقات بما يضمن سير الخدمات المقدمة بصورة اعتيادية وبما يكفل استمرار تقديمها على النحو الذي اعتاد عليه العميل في الأوقات الاعتيادية، فلذلك تم إضافة خدمات وزارة الخارجية للتصديقات وخدمات كاتبي العدل الخاص لحرص العملاء على خدمتهم بانسيابية.

وبين بأن المقر بحلته الجديدة يساهم في تطوير الخدمات المقدمة وطرح خدمات جديدة هو تفعيل لدور الغرفة في توفير بيئة استثمارية نموذجية شاملة للأعضاء، والمبادرة إلى تقديم خدمات للأعضاء وتوفير الجهد والوقت عليهم وكل ما من شأنه إنجاح أعمالهم واستمرارها، منوهاً بأن القطاع الخاص الذي يمثله الغرفة بات يلعب دوراً كبيراً ومحورياً في عملية التنمية الاقتصادية الشاملة في المملكة.

وجدد رئيس الغرفة دعوته إلى جميع عملاء وأعضاء الغرفة إلى الاستفادة من الخدمات التي يتم تقديمها عبر مركزها ببيت التجار، مؤكداً بان الغرفة تقوم بالمزيد من التحديثات على خدماتها لمواكبة التطور التكنولوجي والوصول إلى أعلى مستويات الخدمة حرصاً على راحة وسلامة عملائها الكرام وخدمتهم بانسيابية.

الجدير بالذكر بأن خدمة العملاء بغرفة البحرين تقدم عدداً من الخدمات يستطيع السادة العملاء إنجازها من خلال موظفي الإدارة المعنيين، أبرزها إصدار والتصديق على شهادة المنشأ وإصدار شهادة بالتجار، وتصديق الشهادات للوكالات التجارية والصناعية، وتصديق عقود عمل الأجانب، تصديق توقيعات المخولين والأختام وصحة فواتير السلع وسائر الشهادات التجارية والصناعية، كما تقوم بإصدار بطاقات الإدخال المؤقت لتسهيل مرور البضائع.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.