اخبار البحرين

عيسى بن سلمان: تطوير مخرجات التعليم بما يحقق أهداف المسيرة التنموية

لدى افتتاح سموه مبنى مجمع مدرسة بيان البحرين الابتدائي ..

أكد سمو الشيخ عيسى بن سلمان بن حمد آل خليفة رئيس مجلس أمناء وقف عيسى بن سلمان التعليمي الخيري على ما توليه مملكة البحرين من حرصٍ دائم لتطوير مخرجات التعليم باعتباره أساس التطوير المنشود في مختلف مسارات العمل الوطني والتنموي، مشيراً سموه إلى أهمية اتخاذ أفضل الممارسات التعليمية المميزة نموذجاً في مسارات تعزيز المنتج التعليمي للطلبة بالجودة المطلوبة مع مواصلة مواكبة المستجدات التي تطرأ على مختلف العلوم بما يعزز التطلعات التعليمية ويحقق أهداف المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، وبمتابعة مستمرة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.

جاء ذلك لدى تفضل سموه اليوم بافتتاح مبنى مجمع مدرسة بيان البحرين الابتدائي، بحضور عدد من كبار المسؤولين، حيث قام بتدشين الكبسولة الزمنية التي تحتوي على العديد من المقترحات والرؤى المستقبلية للتعليم في مملكة البحرين لمواكبة المستجدات وتحويل التحديات إلى فرص إنجاز وإبداع، والتي سيتم فتحها في عام 2030 .

ونوه سموه بالجهود التي تبذلها رئيس مجلس أمناء مدرسة بيان البحرين الشيخة مي العتيبي وإسهاماتها في رفد مسيرة التعليم وتنوع مسارات التطوير في مدرسة بيان البحرين التي أصبحت نموذجاً متقدماً ومتميزا للمؤسسات التعليمية الخاصة بمملكة البحرين، كما أشاد سموه بما يوليه القائمون على المدرسة من رعاية واهتمام بتطوير مرافق المدرسة وفق أفضل المعايير بما يسهم في دعم العملية التعليمية وتحقيق الأهداف التي تسعى مدرسة البيان لتحقيقها، مشيرًا إلى الالتزام المتواصل الذي توليه المدرسة من أجل إثراء قدرات منتسبيها من الإداريين والتربويين بما ينعكس إيجابًا على مخرجاتها من الطلبة المميزين.

وقال سموه إن تأسيس الطلبة بالشكل السليم ووضعهم على الطريق الصحيح هي عملية مستمرة تحرص مملكة البحرين على تحقيقها في مختلف مدارسها، مشيداً بما تتمتع به المملكة من كوادر وطنية مؤهلة وذات خبرات تواصل إسهامها في رفد العملية التعليمية وإكساب الطلبة المهارات والخبرات اللازمة حتى الوصول بالتعليم للغايات المرجوة.

وقد قام سموه بجولة اطلع خلالها على مبنى مجمع مدرسة بيان البحرين الابتدائي، حيث أشاد سموه بالجهود المبذولة من القائمين على المدرسة لتحقيق التميز لهذا الصرح التعليمي لتنشئة الطلبة والطالبات في بيئة تعليمية حديثة ومتطورة.

من جهتها، أكدت الشيخة مي العتيبي خلال كلمة لها ضمن الحفل أن قطاع التعليم في مملكة البحرين على رأس سلم أولويات وبرامج الدولة للتنمية المستدامة لواقع أفضل ومستقبل مشرق للوطن والمواطن، حتى أصبحت البحرين حاضنة للقدرات المستقبلية ومصنع للكفاءات الوطنية بمنظومات تعليمية مبتكرة تحافظ على هويتنا وقيمنا الوطنية بفضل الرؤية الثاقبة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم، والمتابعة المستمرة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء.

وأشارت إلى أن مدرسة بيان البحرين تسعى وتطمح وتمهد الطريق للابتكار والتميز لإثراء العملية التربوية والتعليمية للطلبة، مضيفةً أن المدرسة تحقق اليوم رقماً صعباً بتطبيق أفكار وابتكارات غير مسبوقة بتوفيق من الله ومساندة أهالي مدرسة البيان.

ويأتي افتتاح الحرم المدرسي الجديد ضمن مساعي مدرسة بيان البحرين للحفاظ على أعلى مستويات التعليم المقدمة عبر الاستثمار في المباني والمرافق. وافتتح المجمع الجديد أبوابه لطلاب المرحلة الإبتدائية خلال العام 2022 ليضم مبنيين وقاعة امتحانات متعددة الأغراض ومنطقة خدمات. كما يضم الحرم المدرسي فصول دراسية واسعة ومساحات خدمية وكافتيريا وصالة ألعاب رياضية متعددة الأغراض ومستوصف وصالة موسيقية واستوديو رسم ومختبر كمبيوتر ومكتبة واسعة ومجهزة.

ويقع الحرم المدرسي الجديد بالقرب من حرم مدرسة بيان البحرين في المنطقة التعليمية بمدينة عيسى. ويضم عدد أكبر من الصفوف ويستوعب كل صف دراسي عدد أقل من الطلبة.

وتضمن الحفل البهيج عرضاً متلفزاً موجزاً عن المبنى، وعزفاً موسيقياً. كما تم تكريم المتبرعين في دعم العمليات التشغيلية، والبالغ عددهم 11 متبرعاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.