اخبار البحرين

محمد بن خليفة: بيع أكثر 689 عقار خلال 4 أيام فقط في معرض سيتي سكيب

قال الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة الرئيس التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري إن ما حققه معرض سيتي سكيب البحرين 2022 من أرقام مشجعة تعكس النهج الذي يعمل به القطاع العقاري اليوم بفضل رؤى وتطلعات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المعظم حفظه الله ورعاه، وما لقاه المعرض من رعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ، والتي كان لها أكبر الأثر في إعطاء المشاركة في المعرض زخماً وحافزاً للمشاركين، كما أثبت حجم المبيعات الكبير وعدد الزوار خلال المعرض مدى نجاح الحدث العقاري الأكبر في تاريخ مملكة البحرين.

وأكد أن معرض سيتي سيكب يعتبر أكبر معرض عقاري في المنطقة واستطاعت المؤسسة استقطابه لتتم إقامته في مملكة البحرين لأول مرة، كواحد من ثلاث معارض أقيمت في نفس الفترة تحت سقف صالات العرض في مركز البحرين العالمي للمعارض الجديد الكائن في منطقة الصخير، وكانت هذه المعارض باكورة المعارض التي تقام على أرض المركز الجديد. وشمل معرض سيتي سكيب عروضا حصرية لمشاريع محلية وعالمية من قبل شركات التطوير العقاري ووسطاء عقاريين والمكاتب الهندسية والبنوك وأصحاب المنصات العقارية الرقمية. وبلغ عدد العقارات المعروض أكثر من 10 آلاف عقار، لمشاريع عقارية كبيرة بلغ عددها 32 مشروعا بقيمة أجمالية تقدر بـ 967 مليون دينار. حيث تم بيع حوالي 689 عقار خلال أربعة أيام فقط بقيمة إجمالية بلغت 101 مليون دينار بحريني.

والجدير بالذكر أنه تم خلال المعرض إطلاق 7 مشاريع جديدة متنوعة تحتوي على مختلف العقارات من شقق وفلل سكنية راقية تناسب مختلف الأذواق، كما تم توقيع عدد من اتفاقيات الشراكة والتعاون، وقد قامت مؤسسة التنظيم العقاري بتوقيع اتفاقية تعاون على هامش المعرض مع معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية BIBF لإطلاق أكاديمية التدريب العقاري. كما أفاد سعادته أنه انطلاقا من تمكين الطاقات الشابة تم تخصيص جناح للمشاريع المبتكرة ذات العلاقة بالقطاع العقاري والمعدة من قبل طلبة جامعة البحرين البوليتكنك بالتعاون مع المؤسسة البحرينية لريادة الأعمال وهيئة البحرين للثقافة والآثار حيث تم استعراض مشاريعهم في المعرض الأمر الذي أدى لتوظيف وتدريب واحتضان عدد من هؤلاء الطلبة تماشيا مع تركيز القيادة الرشيدة على فئة الشباب وتمكينهم وتشجيعهم على الابتكار.

و أشار الرئيس التنفيذي الى أنه تم على هامش المعرض تنظيم قمة الشرق الأوسط وأفريقيا للتكنولوجيا العقارية (بروبتك) لما لهذا الموضوع من أهمية حالية ومستقبلية لتنمية القطاع العقاري واستدامته، حيث دخلت التكنولوجيا في جميع مناحي الحياة ومنها القطاع العقاري فدخلت في جميع عمليات التطوير العقاري من وضع دراسة الجدوى إلى الاستشارات الهندسية وعمليات البناء، إلى التملك والاستئجار وإدارة المشاريع والمجمعات العقارية، وكيفية استخدام الطاقة النظيفة، واستخدامات الذكاء الاصطناعي، الأمر الذي يفتح المجال لرواد الأعمال في الدخول في مثل هذا القطاع الهام، ولما للتكنولوجيا من دور كبير في تحقيق التنمية الشاملة والاستدامة والحفاظ على المكتسبات والثروات. وشمل المؤتمر عروض قدمها حوالي 25 متحدث من أفضل الخبراء العالميين في مجال التكنولوجيا العقارية ورواد الأعمال الذين عرضوا تجاربهم في هذا المجال، لنقل هذه التجارب والاستفادة منها في السوق المحلي، حيث بلغ عدد الزوار للمؤتمر حوالي 500 زائر من داخل وخارج البحرين.

وأشار الشيخ قال إن المؤسسة قامت بعمل استبيانات للعارضين لمعرفة الانطباعات والآراء، ونستطيع أن نقول أن النتائج كانت مرضية مع الأخذ بالاعتبار لجميع الآراء التي قدت وسنعمل على تطوير العمل وفق هذه النتائج لتقديم الأفضل في المعارض القادمة.

وفي الختام أبان الرئيس التنفيذي أن إقامة المعرض والقمة تأتيان تنفيذا لأهم مبادرات الخطة الوطنية للقطاع العقاري 20212022 المندرجة تحت الركيزة الأولى والمعنية بالريادة في الابتكار والركيزة الثانية المعنية بدعم وتمكين مشاريع التطوير العقاري وإطلاق مبادرات تحفيزية للمطورين العقاريين وغيرهم، علما بأن الخطة الوطنية أقرها مجلس الوزراء الموقر في مارس2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.