اخبار البحرين

محمد بن عبدالله: البحرين اتخذت خطوات رائدة لتعزيز تقدّم القطاع الطبي

مؤتمر البحرين الأول للأورام والرعاية التلطيفية إثراء حقيقي للقطاع

أكد رئيس المجلس الأعلى للصحة الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة، أن مؤتمر البحرين الأول للأورام والرعاية التلطيفية، يعد واحداً من أهم المؤتمرات على مستوى المنطقة، خصوصاً وأنه يسهم في إثراء القطاع الطبي عبر محاوره وأهدافه الطموحة، منوّهاً بأن هذا القطاع في البحرين يشهد تطوراً ونمواً مستمراً بفضل الدعم والرعاية الذي يحظى به من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، والاهتمام والمساندة الدائمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.

جاء ذلك خلال حضور فعاليات مؤتمر البحرين الأول للأورام والرعاية التلطيفية، والذي نظّمته المستشفيات الحكومية بالتعاون مع شركة “أديوكيشن بلاس”، يومي 5 و6 نوفمبر الجاري، بحضور الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية الدكتور أحمد محمد الأنصاري، وعدد من كبار المسؤولين، وبمشاركة واسعة من داخل وخارج المملكة.

وخلال المؤتمر؛ ألقى الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة كلمة قال فيها إن البحرين اتخذت خطوات رائدة من أجل تعزيز تقدّم القطاع الطبي، مما جعلها محط الأنظار بفضل المعرفة والحرص على الاطلاع وتحقيق الاستفادة في مختلف مجالات الطب، خصوصاً في الأورام والرعاية التلطيفية، الذي يشهد نمواً متسارعاً في العلاج المميز المقدم للمواطنين والمقيمين.

وتابع أنّ هذا المؤتمر يعدّ فرصة للتباحث لمواصلة التعمّق في أحدث المستجدات الطبية العالمية بمجال الأورام والرعاية التلطيفية، خصوصاً وأنه يضم كوكبة من الخبراء والاستشاريين من مختلف الدول الذي يسعون للوصول إلى تحقيق كامل الأهداف المرجوة من المؤتمر.

وأوضح رئيس المجلس الأعلى للصحة أن العديد من المكاسب التي حصدتها البحرين من تنظيم المؤتمرات الطبية ساهمت في مواصلة تطوير هذا القطاع الهام، مشيداً بجهود اللجنة المنظمة للمؤتمر وعلى رأسها المستشفيات الحكومية في وضع التصورات الهادفة إلى تطوير هذا القطاع.

من جانبه؛ ألقى الدكتور الأنصاري كلمة قال فيها “إن المؤتمر يعتبر محطة مهمة لتأكيد ما تتمتع به مملكة البحرين من قدرات وإمكانات لاستضافة أبرز الفعاليات الطبية العالمية، وما تسعى إلى تحقيقه من أهداف عديدة تعود بالنفع على القطاع الطبي وتمتد من مملكة البحرين لتشمل جميع الدول المشاركة في ظل حرص المشاركين من الخبراء والمحاضرين على عكس تجاربهم على القطاع الطبي في دولهم وبالتحديد بمجال الأورام والرعاية التلطيفية”.

وأضاف بأن المستشفيات الحكومية تواصل جهودها لتطوير القطاع الطبي في مملكة البحرين، حيث اتخذت خطوات متقدمة ورائدة في التعامل مع مختلف الموضوعات الطبية وتقديم أفضل الخدمات للمواطن والمقيم على أرض مملكة البحرين، ولا شك أن الأورام والرعاية التلطيفية تعدّ أحد الأركان المهمة التي سجلت محطات مميزة في الفترة الماضية من حيث الخدمات الطبية المقدمة للمرضى.

وأعرب الدكتور الأنصاري عن تمنيّاته بالتوفيق والنجاح لكافة المشاركين في هذا المؤتمر أن يحققوا كامل الأهداف المرجوة، مؤكّداً على دورهم البارز والدائم في تطوير القطاع الطبي واستمرار نهوضه بأفضل الطرق الحديثة.

وفي ختام أعمال المؤتمر، تسلّم معالي رئيس المجلس الأعلى للصحة هدية تذكارية قدمها الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية.

كما كرّم الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة المتحدثين في المؤتمر، إضافة إلى اللجنة المنظمة والجهات الداعمة والراعية للمؤتمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.