اخبار البحرين

مدير مزارع الجزيرة لـ «الوطن»: إنشاء أكبر محطة طاقة شمسية بقوة 1.4 ميغاوات

أيمن شكل


أشادت بجهود «تمكين» في دعم الاستدامة في المجال الزراعي

أشاد المدير العام لمزارع الجزيرة الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة بدعم صندوق العمل «تمكين» للمشروع الزراعي الأكبر في المملكة والذي يعمل بتقنية الزراعة المائية «هيدروبونيك» ويقدم حزمة متميزة من المنتجات الزراعية والحيوانية والصناعية، ويضم أكبر محطة طاقة شمسية في البحرين بقوة 1.4 ميغاوات والتي تم إنشاؤها مؤخراً لتوفير نصف الطاقة الكهربائية التي تحتاجها المزرعة.

ويعتبر مشروع مزارع الجزيرة من المشاريع البحرينية الرائدة في القطاع الزراعي، حيث يهدف إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي والاستدامة في مجال إنتاج الخضروات ومنتجات الحليب بالمملكة، والذي يتماشى مع توجهات المملكة في دعم القطاع الزراعي الهادفة لتحقيق مستويات مناسبة من الأمن الغذائي، وزيادة مساهمة هذا القطاع في الناتج المحلي الإجمالي، بالإضافة إلى تحقيق النمو عن طريق توفير فرص وظيفية وزيادة الرقع الخضراء بالمملكة، إلى جانب المحافظة على المياه.

فمنذ تأسيسها عام 2012 استطاعت مزارع الجزيرة إنتاج ما يقارب 286,047 كيلو جرام من المنتجات الزراعية، وإنتاج ما يقارب 72,000 لتر من الحليب، وذلك بفضل تطبيق تقنية الزراعة المائية «هيدروبونيك» والتي تعمل على توفير استهلاك المياه لا سيما في منطقة رأس البر التي يقع عليها المشروع. بالإضافة إلى استخدام التقنيات اللازمة للإنتاج الحيواني.

وانطلاقاً من توجهات المملكة، سعت مزارع الجزيرة إلى توسيع نطاق العمل والإنتاج بتبني خطط التوسع التي تحقق الاستدامة للمشروع الزراعي والحيواني بالمملكة، بما في ذلك مبادرتها في إنشاء مشروع محطة الطاقة الشمسية التي ستساهم في توفير ما يعادل 157 طن من الفحم المستخدم في توليد الطاقة العادية، وسيقلل من انبعاث ما يقارب 187 طناً من الكربون في حلول الربع الأول 2022، وهو ما يعادل زراعة 255 شجرة.

ونوه الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة بالدعم المقدم من الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، للاهتمام بالقطاع الزراعي والحيواني بالمملكة سعياً لتحقيق رؤية صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، ومبادرات صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة عاهل البلاد المفدى، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، الخاصة بدعم الزراعة الوطنية، والتي أسفرت عن إطلاق عدة مبادرات مثل «المبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي»، بالإضافة إلى «الإستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 20202030» وذلك لإعادة ازدهار القطاع الزراعي. كما ثمن الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة جهود صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء الداعية إلى التزام مملكة البحرين بأهداف طموحة وقوية تمثلت في خفض انبعاثات مملكة البحرين بنسبة 30 % بحلول عام 2035.

وأضاف: «بدأنا منذ 10 سنوات الزراعة المائية «هيدروبونيك»، وعلى الرغم من توفير هذه التكنولوجيا للماء والأرض، إلا أنها لا تكمل احتياجات الدولة من بقية المنتجات الزراعية، كما أن التكلفة العالية لتشغيل هذه التكنولوجيا تحتاج إلى طاقة كهربائية عالية لتشغيل المبردات وتوزيع المياه في المزرعة بالكامل، وهنا لابد أن نشيد بالدعم المقدم من تمكين بهدف إنشاء محطة توليد الطاقة الشمسية في المزرعة والتي تلاقت في أهدافها مع إستراتيجيات تمكين في دعم الإنتاجية وتسريع عجلة النمو المستدام».

وأوضح الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة أن التحديات التي واجهتها مزارع الجزيرة منذ بداية انطلاقتها كانت كبيرة، إلا أنهم استطاعوا من تجاوز كافة التحديات لتحقيق الاستدامة في أكبر مشروع زراعي يمتد على مساحة 180 ألف متر مربع منها 45 ألف متر مربع محميات متخصصة في الزراعة المائية في منطقة نائية بالمملكة.

وبفضل الجهود الجبارة التي بذلها فريق عمل مزارع الجزيرة، تم حصد العديد من الجوائز، من أهمها جائزة جلالة الملك حمد لأفضل مشروع زراعي و جائزة البحرين لريادة الأعمال «جائزة العام للأعمال المستدامة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.