اخبار البحرين

مستشار الأمن الوطني قائد الحرس الملكي يرعى مراسم إحياء ذكرى يوم الشهيد بالحرس الملكي‎‎‎‎

أقيمت تحت رعاية سمو اللواء الركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، مستشار الأمن الوطني قائد الحرس الملكي، مراسم إحياء ذكرى يوم الشهيد، بالحرس الملكي بقوة دفاع البحرين، وذلك بحضور سمو المقدم الركن الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، قائد قوة الحرس الملكي الخاصة.

حيث بدأت المراسم بتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم، بعدها أٌطلقت طلقة واحدة ثم وقف الجميع دقيقة صمت ثم أٌطلقت طلقة واحدة لإعلان نهاية الصمت، وبعد عزف الفرقة الموسيقية اللحن الأخير ألقى المرشد الديني دعاء الشهيد، وتفضل بعدها سمو مستشار الأمن الوطني قائد الحرس الملكي بسقي النخلة التي ترمز للحياة الدائمة.

وبهذه المناسبة ألقى سمو مستشار الأمن الوطني قائد الحرس الملكي كلمة قال فيها:

لا يسعني في هذا اليوم المبارك الا أن أذكركم بأنني شخصياً حفيد لشهيد لهذا الوطن حاكم البحرين الشيخ علي بن خليفة، والذي سالت دمائه في معركة دفاعاً عن مملكة البحرين، فالله يتقبل جدي الشيخ علي بن خليفة شهيد من شهداء هذا الوطن، فنحن الآن نعرف بأن مملكة البحرين عصية لكل من طمع فيها لأنها من حاكم إلى جندي إلى مواطن سيّلت دمائهم في تربتها، والأمانة اليوم تبقى في رقابنا نحافظ على هذه التربة التي تربينا فيها والتي تشبّعت من دماء شهدائنا الأبرار، واليوم يشرفني أني أكون معكم في هذه الوحدة العريقة التي سطرت التاريخ وسجلت الأرقام ودافعت عن مملكة البحرين في الداخل والخارج.

وثمّن سمو مستشار الأمن الوطني قائد الحرس الملكي عطاء شهداء الوطن الأبرار وما قدموه من أروع آيات التضحية والفداء للوطن، مؤكدا سموه على أنهم جسدوا تاريخاً حافلاً مشرفاً بالتضحيات والبطولات سنسرده لأبنائنا والأجيال القادمة، وأن دمائهم الطاهرة ما هي إلا عنواناً من تفانيهم وحبهم وإخلاصهم لمملكتنا الغالية مما عاهدوا حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه على ذلك.

وفي الختام حث سموه الجميع على التحلي بصفات شهدائنا الأبرار وأن يقتدوا بما حققوه من تضحيات نبيلة مرتكزة على الشجاعة والإقدام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.