اخبار البحرين

نيابة عن ولي العهد رئيس الوزراء..خالد بن عبد الله يحضر احتفال السفارة العمانية بالعيد الوطني

أناب صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، معالي الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء، لحضور حفل الاستقبال الذي نظمته سفارة سلطنة عمان لدى مملكة البحرين مساء اليوم الثلاثاء، وذلك بمناسبة العيد الوطني الثالث والخمسين المجيد لسلطنة عمان.

ولدى وصول معاليه موقع الحفل، يرافقه عدد من أصحاب السعادة الوزراء، كان في مقدمة مستقبليه سعادة السيد فيصل بن حارب بن حمد البوسعيدي، سفير سلطنة عمان لدى مملكة البحرين، حيث نقل معاليه بهذه المناسبة تهاني وتبريكات صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، إلى صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم، سلطان عمان، وإلى أخيه صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد، نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء بسلطنة عمان، وإلى الشعب العماني الكريم.

وأكد معالي الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة أن الترابط القوي والتلاحم الوثيق اللذين يجمعان مملكة البحرين وسلطنة عُمان الشقيقة، يعكسان عمقاً ضارباً في جذور التاريخ لعلاقات قائمة على الإخاء والمودة والتكاتف، والتي تعززت في ظل ما تحظى به من رعاية واهتمام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البلاد المعظم، وأخيه صاحب الجلالة سلطان عمان حفظهما الله.

ولفت معاليه إلى أن العلاقات المتميزة القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين أسهمت في تدعيم أوجه العمل المشترك والتعاون الثنائي بينهما في مختلف المجالات، لاسيما الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والسياحية وغيرها، والتي تترجمها النتائج الطيبة التي تحققها اللجنة الوزارية المشتركة البحرينية العمانية، والتي تجسد حرص البلدين على تعزيز مستويات التنسيق بينهما بما يعود بالنفع والخير عليهما.

كما نوَّه معاليه بما تشهده سلطنة عمان من إنجازات تنموية وحضارية، ومظاهر عمرانية فريدة، وبدورها الريادي في دعم العمل الخليجي والعربي المشترك، سائلاً المولى العلي القدير أن يمنَّ على عمان بمزيد من التقدم والرفعة والازدهار، وأن يديم على البلدين والشعبين الشقيقين نعمة الأمن والأمان والاستقرار في ظل قيادتيهما الحكيمتين.

من جانبه، أعرب سعادة السيد فيصل بن حارب بن حمد البوسعيدي، سفير سلطنة عُمان لدى مملكة البحرين، عن جزيل الشكر والامتنان لصاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، على ما يوليه من حرص واهتمام دائم بالدفع قدماً بالعلاقات الراسخة والمتينة بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات.

كما أعرب سعادته عن تقديره لمعالي نائب رئيس مجلس الوزراء لتشريفه الحفل، منوهاً بما تشهده العلاقات الوطيدة بين البلدين الشقيقين من تطور وتقدم على مختلف الأصعدة وفي مختلف المجالات، في ظل الاهتمام والرعاية السامية من حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم، وأخيه حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين المعظم حفظهما الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.