اخبار البحرين

ولي العهد رئيس الوزراء: مساندة الجهود الدولية المساهمة في تعزيز الاستقرار والازدهار العالمي

الرئيس الإسرائيلي يزور مجلس التنمية الاقتصادية..

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس التنمية الاقتصادية على نهج مملكة البحرين الذي يرتكز دوماً على إرساء قيم التفاهم والحوار والتسامح والتعايش السلمي، وما توليه من اهتمام مستمر لدعم ومساندة كافة الجهود الدولية من أجل تعزيز مساعي الاستقرار والازدهار والتنمية المستدامة في المنطقة والعالم.

وأشار سموه إلى حرص مملكة البحرين على تعزيز التعاون مع دول العالم لترسيخ أسس السلام والاستقرار في المنطقة لمواصلة تحقيق التطلعات التنموية المنشودة لبلدان ومواطني المنطقة.

جاء ذلك لدى استقبال صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس التنمية الاقتصادية حفظه الله، بمقر المجلس أمس، الرئيس إسحاق هرتزوغ رئيس دولة إسرائيل بمناسبة زيارته إلى مملكة البحرين، وذلك بحضور عددٍ من كبار المسؤولين بالبلدين. حيث أعرب سموه عن تمنياته بأن تثمر زيارة الرئيس هرتزوغ إلى مملكة البحرين في تعزيز التعاون المشترك على مختلف الأصعدة نحو مستويات أكثر تقدماً يعود نفعه على البلدين.

ولفت سموه إلى ما يجمع البلدين من علاقات بنّاءة في العديد من المجالات، وأهمية مواصلة تعزيزها بما يحقق الأهداف المنشودة، منوهًا سموه بالاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تم التوقيع عليها بين البلدين، والتي شملت العديد من المجالات بما يدعم أوجه التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري وتعود بالنفع والخير على البلدين.

وخلال اللقاء، أشار سموه إلى أن البحرين بلد السلام تتميز بمزيجها الاجتماعي المتنوع الذي تفخر به وبإسهاماته مما عزز من قوتها ومكانتها بين الأوطان، مؤكداً حرصها الدائم على دعم مختلف الجهود الدولية التي تسهم في تحقيق نماء وازدهار المنطقة وترسخ السلام والاستقرار بما يعزز مساعي التنمية لما فيه خير وصالح شعوب المنطقة، مشيراً سموه إلى موقف مملكة البحرين الثابت والداعم لتحقيق الاستقرار والنماء والازدهار لجميع شعوب المنطقة.

وأكد سموه على أن اتفاق المبادئ الإبراهيمية وإعلان تأييد السلام بين البلدين، يؤكدان الحرص المتبادل على تعزيز قيم السلام والتعايش والإخاء، والعمل المشترك على بناء علاقات تعاون بناء ومثمر يحقق مصلحة الجميع.

وخلال اللقاء تم استعراض الفرص الاستثمارية الواعدة في البلدين ومجالات التعاون من قبل القطاع الخاص بالبلدين بما يعود بالخير والنماء على الجميع.

من جانبه أعرب رئيس دولة إسرائيل عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس التنمية الاقتصادية على حسن الاستقبال وحرص سموه على تعزيز التعاون المشترك بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.