اخبار البحرين

ولي العهد رئيس الوزراء يغادر المملكة العربية السعودية

غادر صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء المملكة العربية السعودية الشقيقة بعد زيارة التقى سموه خلالها بأخيه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية.

وكان في وداع صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله لدى مغادرته مطار الملك خالد بالرياض صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة الرياض، والشيخ حمود بن عبدالله بن حمد آل خليفة سفير مملكة البحرين لدى المملكة العربية السعودية وعدد من المسؤولين.

وقد بعث صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في ختام زيارته إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة، برقية شكر إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، هذا نصها:

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

يسرني وأنا أغادر بلدي الثاني المملكة العربية السعودية الشقيقة، التي لها كل محبة واعتزاز وتقدير، أن أعرب لكم عن عميق الشكر والامتنان على ما لقيته والوفد المرافق من حفاوة وحسن استقبال تعكس عمق العلاقات التاريخية الوطيدة بين بلدينا. كما أود الإعراب عن اعتزاز مملكة البحرين ملكاً وحكومةً وشعباً بالروابط الأخوية والصلات الوثيقة التي تربط البلدين الشقيقين.

وإنني إذ أكرر خالص شكري وتقديري، لأدعو الله جلت قدرته أن يحفظكم ويرعاكم، ويديم على بلدكم في ظل قيادتكم الحكيمة الأمن والأمان، والمزيد من التقدم والازدهار.

ودمتم بعون الله سالمين موفقين

سلمان بن حمد آل خليفة

ولي العهد رئيس مجلس الوزراء

كما بعث صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء برقية شكر وتقدير إلى أخيه صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية، فيما يلي نصها:

صاحب السمو الملكي الأخ العزيز الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية الشقيقة حفظه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

يسعدني وأنا أغادر بلدي الثاني المملكة العربية السعودية الشقيقة أن أعرب عن عميق الشكر والتقدير لسموكم على حسن الوفادة وحفاوة الاستقبال والذي يعكس ما تتميز به علاقات البلدين والشعبين الشقيقين من علاقات تاريخية ممتدة.

إن علاقات الأخوة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين والتي تحظى بحرص سموكم حفظكم الله واهتمامكم المستمر هي علاقات ترتكز على مواقف ثابتة صنعها الأجداد واستمر عليها الآباء ونواصل عليها بعزيمة نحو مستقبل واعدٍ لمزيدٍ من النماء والازدهار للجميع، ونشيد في الصدد بمساعيكم الحثيثة دوماً في الدفع بالعلاقات الثنائية نحو آفاق أوسع تعزيزًا للتكامل بين البلدين الشقيقين، داعيًا الله العلي القدير أن يوفق الجميع لتحقيق التطلعات المنشودة.

سائلًا الله المولى العزيز أن يحفظ سموكم ويمتعكم بالصحة والعافية وطول العمر، وأن يحقق المزيد من الازدهار والتطور للمملكة العربية السعودية الشقيقة وأبنائها.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

أخوكم سلمان بن حمد آل خليفة

ولي العهد رئيس مجلس الوزراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *