اخبار البحرين

النائب إبراهيم النفيعي يدعو الحكومة الى دراسة تسليم مشروع تأهيل الفرجان المحرقية الى الثقافة

حمل عضو مجلس النواب إبراهيم خالد النفيعي وزارة الإسكان مسئولية تأخير تنفيذ مشروع تأهيل الفرجان القديمة في المحرق والذي يعد مشروعاً مهماً بحكم خصوصية المنطقة ومكوناتها من مبان ذات قيمة تراثية عالية، تعني الكثير للمحرقيين ولأهل البحرين ككل.

وأشار النفيعي إلى أنه ورغم من توجيهات القيادة بهذا الشأن ومنذ العام 2014 إلا أن هنالك تباطؤ ملحوظاً من قبل الوزارة والمسئولين بها بإنفاذ هذه التوجيهات.

وأكد النفيعي على ضرورة دراسة تسليم المشروع لهيئة الثقافة، وحلحلة كافة الملفات العالقة عبر تشكيل لجان عمل نشطة، تقوم برفع التقارير اللازمة للجهات المختصة، موضحاً بأن تعطيل المشروع، أضر الكثيرين، وعطل مصالح الكثير من ملاك العقارات القديمة .

وبين بأن المشروع ومنذ العام 2014 وحتى العام الحالي 2022 لم يخطو خطوة واحدة للأمام، وبأن رد الوزارة على سؤاله البرلماني الاخير بهذا الشأن لا يحمل أي مبشرات وتطمينات للمواطنين القاطنين في الفرجان للبدء في المشروع، واللذين يتطلعون لإعادة احياء الفرجان المحرقية العريقة، بتأهيل تستحقه ويستحقه أبنائها .

الى ذلك، أشاد النائب إبراهيم النفيعي بافتتاح هيئة الثقافة والآثار أول مشروع مواقف سيارات في طريق اللؤلؤ والتي ستكون مجانية لأهالي المحرق،لافتاً إلى تقدير المواطنين جميعاً لجهود معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة في تطوير الخارطة التراثية والإنسانية لمملكة البحرين، ومنها الفرجان المحرقية العريقة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.