اخبار البحرين

“تيك توك” ينقذ فتاة أميركية مخطوفة

تمكنت السلطات الأميركية من إنقاذ مراهقة مخطوفة، بعدما استطاع أحد الغرباء التعرف إلى إشارة نجدة منتشرة على “تيك توك” استخدمتها الفتاة بيدها، وفق وسائل إعلام أميركية.

وقال مكتب عمدة ولاية كنتاكي الأميركية، إن الفتاة البالغة من العمر 16 عاماً والتي كانت مفقودة منذ أيام، تم إنقاذها يوم الخميس عندما لفتت انتباه سائق سيارة باستخدام إيماءات اليد، للإشارة إلى أنها في محنة.

وأوضح المكتب في بيان، أن إيماءات اليد التي استخدمتها الفتاة تم نشرها على “تيك توك”، وتعني “أتعرض للعنف المنزلي، أحتاج مساعدة”.

وقال البيان إن رجلاً يبلغ من العمر 61 عاماً اعتُقل بتهمة “الحبس غير القانوني”، بعدما تم سحبه من سيارته على طريق سريع ومعه الفتاة المفقودة في المقعد الخلفي. وقال المكتب أيضاً إنه تم العثور على صور جنسية لمراهقة على هاتفه.

وأضاف البيان أن سائق سيارة كانت خلف الرجل، اتصل برقم الطوارئ في الولايات المتحدة (911) عند التعرف إلى إشارات اليد، وقال إن الفتاة بدت في “محنة”.

وانتظرت الشرطة عند أحد مخارج الطريق السريع وسحبت الرجل الستيني، لتكتشف أن الفتاة تم الإبلاغ عنها يوم الثلاثاء من قبل والديها على أنها مفقودة من مدينة أشفيل بولاية نورث كارولينا. وسافرت الفتاة مع الرجل عبر ولايات كارولينا الشمالية وتينيسي وكنتاكي وأوهايو، حسبما نقله البيان عنها.

ولم يشارك البيان الإشارة اليدوية التي استخدمتها الفتاة، لكن نشطاء كانوا نصحوا في السابق الأشخاص الذين يعانون من محنة باستخدام إشارات اليد لطلب المساعدة بتكتم.

وفي الآونة الأخيرة، انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي في أنحاء العالم، بما في ذلك “تيك توك”، إشارة يدوية تعني أن الشخص الذي يؤديها بحاجة للنجدة. وتشمل الإشارة 3 خطوات: فتح راحة اليد للأعلى، ودس الإبهام فيها، ثم إغلاق الأصابع الأخرى عليه لـ”حبسه”.

وانتشرت هذه الإشارة أساساً بعدما أظهرت الأبحاث أن جائحة فيروس كورونا وعمليات الإغلاق أدت إلى زيادة حالات العنف المنزلي؛ ودُعي الأفراد إلى استخدام هذه الإشارة اليدوية بتكتم على كاميرات تطبيقات مكالمات الفيديو (مثل زووم)، عندما لا يستطيعون التحدث بحرّية عن موقف خطير أو طلب المساعدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.