اخبار البحرين

علاج أسترازينيكا لكورونا يقلل الإصابات الخطرة والوفاة بنسبة 88%

أظهرت نتائج جديدة عن المرحلة الثالة للتجارب السريرية المختلفة أن جرعة عضلية واحدة (300 mg) من لقاح AZD7442 الذي تطوره “أسترازينيكا” قد قللت من خطورة تطوير أعراض كوفيد 19 بنسبة 83%، مقارنة بالمشاركين في التجارب الذين لم يتعاطوا العقار.

وتعتبر هذه التجارب السريرة على لقاح AZD7442 هي أول تجربة ضمن المرحلة الثالثة من التجارب تكون مصممة لتقييم الجسم المضاد أحادي النسيلة للوقاية قبل التعرض لأعراض COVID19، كما تضمنت التجارب مجموعات من المشاركين من الفئات المعرضة للخطر. حيث أن أكثر من 75 ٪ من المشاركين في التجارب يعانون، من قبل المشاركة، من حالات مرضية تعرضهم لأعراض خطرة حال إصابتهم بكوفيد 19، بما في ذلك الأشخاص الذين يعانون من أمراض نقص المناعة وقد يكون لديهم استجابة مناعية منخفضة للتطعيم.

بالرغم من ذلك، لم لم تحدث أي حالات وفاة ناتجة عن الإصابة بكوفيد 19 أو الأعراض المصاحبة للإصابة، ضمن هؤلاء الذين تلقوا AZD7442 سواء خلال التجارب الأولية أو خلال الاختبارات والتحاليل التي استمرت لستة أشهر لاحقين. أما من تلقوا جرعات وهمية من AZD7442، فقر كانت هناك حالتين إصابة شديدة بكوفيد 19 خلال عمليات التقييم التي استمرت لستة أشهر أيضا، لتصبح الحصيلة الإجمالية خمس حالات إصابات خطرة بكوفيد 19 إضافة إلى حالتي وفاة.

وأشارات التقارير المبنية على نتائج التجارب، إلى أنه في حالة المرضى الذين أصيبوا بكوفيد 19 وشهدوا أعراض خفيفة إلى متوسطة فقد كانت جرعة 600mg IM dose من AZD7442 كافية لتقليل خطر تطور الإصابة إلى مراحل خطرة أو الوفاة، بنسبة 88%، مقارنة بمن تعرضوا للإصابة بأعراض الكوفير، وتلقوا جرعات وهمية من AZD7442ضمن نفس التجربة.

وكان ما إجماليه 90% من المشاركين في التجارب المختلفة (PROVENT & TACKLE)من المجموعات الأكثر عرضة للمعاناة من أعراض شديدة حال الإصابة بكوفيد 19، بما في ذلك أصحاب الأمراض الوراثية.

وفي مختلف أنواع التجارب التي تم إجراءها (PROVENT & TACKLE)، كان يتم تقبل AZD7442 بشكل جيد، حيث لم تظهر مامل جديدة خاصة بالأمان أو الحماية خلال عمليات المتابعة التي استمرت لستة أشهر.

ومن جانبه قال هيو مونتغمري، أستاذ طب الحالات الحرجة في يونيفرسيتي كوليدج لندن، المملكة المتحدة، والباحث الرئيسي في فريق تطوير AZD7442 : “هذه النتائج المطمئنة تعطيني الثقة في أن تركيبة الأجسام المضادة طويلة المفعول يمكن أن توفر للمرضى الأكثر عرضة للإصابة بكوفيد 19 الحماية طويلة الأمد التي يحتاجون إليها بشكل عاجل ويستطيعون أخيرًا أن يعودوا إلى حياتهم اليومية. والأهم من ذلك، تم تحقيق ستة أشهر من الحماية، على الرغم من انتشار متحور دلتا بين هؤلاء المشاركين المعرضين لمخاطر عالية وكانت هناك احتمالية عالية أنهم قد لا يستجيبون بشكل كاف للتطعيم “.

وقال مين بانغالوس، نائب الرئيس التنفيذي للبحث والتطوير في الصناعا الدوائية بأسترازينيكا: AZD7442” هو الجسم المضاد الوحيد طويل المفعول، وقد أثبتت بيانات المرحلة الثالثة من التجارب فعاليته في كل من الوقاية قبل التعرض للإصابة وخلال مرحلة علاج الأعراض، بجرعة واحدة. كما أوضحت نتائج التجارب مجموعة جديدة من الأدلة التي تدعم إمكانيات AZD7442 لإحداث فرق كبير في الوقاية والعلاج من COVID19. نحن نحقق تقدمًا في الإيداعات التنظيمية حول العالم ونتطلع إلى توفير خيار جديد مهم ضد SARSCoV2 في أسرع وقت ممكن “.

وسيتم نشر نتائج كافة التجارب (PROVENT & TACKLE) في إحدى الدوريات العلمية لمراجعة الأقران، وسيتم عرض النتائج في اجتماع طبي قادم.

وكانت الشركة قد أعلنت في الخامس من أكتوبر/تشرين الماضي عن تقدمها بطلب لهيئة الغذاء والدواء الأمريكية للحصول على الترخيص الطارئ لاستخدام AZD7442 للوقاية من كوفيد19.

ووافقت أسترازينيكا على تقديم 700000 جرعة من AZD7442، حال الحصول على التصريحا لطارئ للتداول في الأسواق الأمريكية، كما تم الاتفاق على تزويد عدد آخر من الدول بكميات مختلفة من اللقاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.