اخبار البحرين

110 صحافيين بإيران تعرضوا للاعتقال أو التهديد.. قائمة تكشف

أفادت إذاعة أميركية ناطقة بالفارسية، بأنها تلقت قائمة تضم أسماء، أكثر من 110 كتّاب وصحافيين إيرانيين قد اعتقلوا أو هددوا أو تعرضوا للأذى من قبل السلطات الأمنية الإيرانية خلال الاحتجاجات الأخيرة لأسباب سياسية.

وتحتوي القائمة على 116 اسماً، ولا يعرف مصير البعض منهم، كما تتضمن أسماء بعض الفنانين أو طلبة في الفروع الفنية وخاصة المسرح، بحسب إذاعة “فردا”.

كما في القائمة المذكورة، يمكن رؤية أسماء كتاب وصحافيين مثل عاطفة جهارمحاليان، هي شاعرة وسكرتيرة سابقة لجمعية الكتاب الإيرانيين، والكاتب، محسن زهتابي والشاعر مظاهر شهامت.

وتم سجن بعض الذين وردت أسماؤهم في هذه القائمة قبل اندلاع الاحتجاجات الأخيرة، مثل آرَش كنجي وكيوان صميمي، كما تم الإشارة في القائمة إلى “الموت المشبوه” للاجئ الإيراني محمد شعباني في تركيا.

اعتقال 62 صحافياً

في هذا السياق، أعلنت لجنة حماية الصحافيين من مقرها في نيويورك، الثلاثاء، عن اعتقال ما لا يقل عن 62 صحافياً منذ بداية الاحتجاجات التي عمّت إيران.

ومن بين الصحافيين المعتقلين، نشر الحرس الثوري الإيراني ووزارة الاستخبارات في وقت سابق بيانا مشتركا اتهما فيه نيلوفر حامدي وإلهة محمدي بنشر أنباء منحازة بسبب تغطيتهما الأخبار والتقارير الأولية عن مقتل ودفن جينا (مهسا) أميني.

كما أفادت وسائل إعلام إيرانية أن لجنة تابعة لبيت السينما أعدت قائمة تضم 100 مصور سينمائي وفنان موسيقي ومسرحي تم اعتقالهم أو منعهم من الخروج من إيران في الأشهر القليلة الماضية.

وكتبت صحيفة (شرق) في تقرير نشرته يوم الاثنين الماضي أن لجنة الحماية القانونية والقضائية للمصورين السينمائيين في بيت السينما وبالتعاون مع بيت المسرح والموسيقى أعلنت أيضا أنه خلال هذه الفترة فقد منع “أشهر الممثلين والمخرجين” من العمل كما تم إنهاء العقود مع البعض منهم .

يذكر أنه عادة لا تعلن إيران عن الإحصاءات الدقيقة وهوية جميع الأشخاص الذين يتم اعتقالهم خلال الاحتجاجات وخاصة تلك المستمرة في إيران منذ شهرين عقب وفاة الشابة مهسا أميني بعد اعتقالها على يد شرطة الأخلاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.