اخبار مصر

أزهري يرد على تصريحات علاقة الحجاب بواقعة فتاة المنصورة: غير مسؤولة.. فيديو | ميديا | بوابة الكلمة

قال الدكتور عبد المنعم فؤاد، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، إن ظواهر العنف التي يشهدها المجتمع سببها غياب الوعي الدني والأخلاقي والثقافي، والذي أدى إلى محاولة إقصاء الجانب الخلقي، ويجب العودة لثقافة الوعي المتمثلة في استماع العلماء المعتبرين.

وأضاف عبد المنعم فؤاد خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي مصطفى بكري ببرنامج «حقائق وأسرار» المذاع على قناة صدى البلد، أنه ينبغي عودة التربية الدينية إلى المدارس وخاصة في هذه الأوقات التي تتراجع فيها القيم الأخلاقية.

وتابع أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، أنه كل يوم نسمع عن أمور غريبة في مجتمعنا لذا فإن الدين هو المقوم الأساسي لأي مجتمع لأن الأديان جاءت لتكون رسالة للسلام، مشيرا إلى أنه لا بد من احتضان الثقافة الدينية وطرد ثقافة لأطردنك من هذا المجتمع وأضربنك، ويجب أن يصبح المجتمع أسرة واحدة.

وحول خطاب بعض علماء الدين بأن ملابس فتاة المنصورة هي السبب في تعرضها للواقعة، أوضح عبد المنعم فؤاد، أن هذا الخطاب غير جيد وليس مسؤولا لأن المؤسسات الدينية لم تعلمنا ذلك على الإطلاق، لافتا إلى أنه يجب اختيار الألفاظ في الأوقات المهمة، ومن نعم الله تعالى أن يعطيك اللفظ الحسن في الوقت المناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.