اخبار مصر

اخبار مصر / عماد الدين حسين: قصور الثقافة لها دور مهم نحو زيادة الوعى للمواطنين

قال الكاتب الصحفى عماد الدين حسين، رئيس تحرير جريدة الشروق، وعضو مجلس الشيوخ، إن هناك دورا مهما لقصور الثقافة نحو زيادة الوعي للمواطنين، مضيفا أن العدالة الثقافية تجسدت من خروج الفعاليات الثقافية من العاصمة للخروج للمدن والقرى المختلفة، ومنها المنتديات الثقافية والحفلات التي عقدت في الفترة الأخيرة ومنها في محافظات قنا وسوهاج.

وأضاف عماد الدين حسين، أنه يجب أن نكرر الحفلات الفنية والندوات الثقافية لما للفن من دور هام في المجتمع، مشيرا إلى أنه يجب أن يكون هناك خطة للوزارة نحو زيادة الفعاليات الثقافية والحوارية.

وأشار عماد الدين حسين، إلى أن الفعاليات الفنية تقلل من عدد المتطرفين والقضاء عليهم، متابعا فالإرهاب يحاربه فكر وتوعية، وما يحدث الآن من خطة فنية هو جهد يحسب للوزارة وكل الهيئات التابعة للوزارة، ويجب أن يكون هناك وسيلة لقياس مدى الأثر الذي تقوم به الفعاليات من رفع الوعي لدي المواطنين.

تعقد تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أولى جلسات المنصة الحوارية لمشروع العدالة الثقافية عن مبادرة تطوير قصور الثقافة وتفعيل دورها بهدف زيادة تأثيرها كرائدة في نشر الفكر والثقافة والفنون خاصة للشباب.

يشارك فى الجلسة كلا من سها السعيد، أمين سر تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين ووكيل لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار بمجلس الشيوخ،والنائب نادر مصطفى، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، بحضور هشام عطوة، رئيس هيئة قصور الثقافة، والكاتب الصحفى عماد الدين حسين رئيس تحرير جريدة الشروق ويدير الجلسة النائب علاء عصام، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.

وكانت التنسيقية قد عقدت من قبل ورشة عمل خاصة بتطوير قصور الثقافة ضمن المنصة الحوارية للعدالة الثقافية التي أطلقتها منتديات التنسيقية في موسمها الأول.

وتأتي تلك الفاعليات ضمن برنامج متكامل للوصول إلى الهدف المطلوب من المبادرة، ويشتمل على مرحلتين، المرحلة الأولى هي ورش عمل يشارك فيها عدد من المهتمين من داخل المنتديات بالإضافة إلى عدد من المختصين والمهتمين من خارج أعضاء التنسيقية، والمرحلة الثانية وعبارة عن حلقات نقاشية يشارك فيها شخصيات أكثر تخصصا من الجهات التنفيذية والتشريعية والمجتمع المدني بهدف الوصول لصيغة مثلى للمبادرة محل النقاش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.