اخبار مصر

اخبار مصر / وزير التموين خلال صالون

قال الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، إنه منذ جائحة كورونا وحتى الآن طرأت تغيرات عالمية أثرت على سلاسل الإمداد، بالإضافة إلى نقص كميات المنتجات الموجودة بسبب إغلاق بعض الدول على نفسها بسبب الجائحة.

جاء ذلك خلال صالون تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، تحت عنوان ما دور وزارة التموين في مجابهة غلاء الأسعار؟، بحضور الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، وبمشاركة كل من النائبة مارسيل سمير عضو مجلس النواب عن التنسيقية، والنائب أكمل نجاتي أمين سر لجنة الشئون المالية والاقتصادية وعضو مجلس الشيوخ عن التنسيقية.

وتابع المصيلحي أن الحرب الروسية الأوكرانية أحدثت تداعيات كثيرة، حيث أدت إلى تصاعد الأسعار ونقص العديد في السلع الرئيسية، مشيرا إلى أنه من الصعب التنبؤ بموعد انتهاء هذه الحرب.

واستطرد وزير التموين أن الأرض المنزرعة في مصر حوالي 9 ملايين فدان، منها 1.7 مليون فدان يتم زراعته فاكهة وأيضا ما يقرب من مليون فدان للخضر، ويتبقى من ذلك ما يقرب من 7 ملايين فدان للزراعات الأساسية سواء القمح والذرة وغير ذلك من المحاصيل الاستراتيجية .

وأكمل الدكتور علي المصيلحي أن العام الماضي شهد زراعة ما يقرب من 3.5 مليون فدان، بإنتاجية تقارب 2.7 مليون طن للفدان، ولكن يتم استهلاك كميات كبيرة منهم على الصعيد المحلي.

وتطرق إلى أزمة الزيادة السكانية، منوها إلى أن عددنا تجاوز المائة مليون، وهذه النسبة كبيرة جدا ومضاعفة مقارنة بالأزمنة الماضية، مشيرا إلى أن الزيادة السكانية أكبر تحدي يواجه التنمية.

وتابع المصيلحي أنه في سبيل التغلب على هذا الأمر ومجابهة هذه الزيادة، شرعت الدولة المصرية في التوسع في مشروعات استصلاح الآراض الزراعية بالصحراء، ومن أهم هذه المشروعات توشكى والدلتا الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.