اخبار مصر

التربية والتعليم: تحسين الفرص التعليمية للأطفال ذوى الإعاقات ودمجهم بالمدارس | أخبار وتقارير | جريدة الكلمة

بمناسبة اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة الذي يصادف 3 ديسمبر من كل عام، أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أنها تعمل على تحسين الفرص التعليمية المقدمة للأطفال ذوى الإعاقات البسيطة ومساعدتهم على التكيف مع المجتمع من خلال دمجهم بالمدارس وتحسين جودة التعليم المقدم لهم، مشيرة إلى أنها بذلت جهودًا بارزة لتحقيق الدمج التعليمي فى المدارس من خلال عدة محاور.

واستعرضت الوزارة في بيان لها، اليوم الجمعة، جهودها في مجال الدمج التعليمي في المدارس المصرية في إطار نظام التعليم (2.0)، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وأشارت أنه وتماشيًا مع رؤية مصر 2030 لإتاحة التعليم والتدريب للجميع بجودة عالية دون تمييز، تسعى وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى إلى تغيير نظرة المجتمع إلى أبنائنا ذوي القدرات الخاصة؛ وتحويلهم إلى قوة منتجة ومؤثرة في المجتمع.

وتطرقت الوزارة إلى المحاور التي عملت عليها و تتمثل في..المحور الأول: زيادة أعداد الطلاب ذوى الاحتياجات بمدارس الدمج، حيث ارتفع عدد الطلاب المدمجين ليصل إلى (108224) طالبا وطالبة موزعين على (19005) مدارس على مستوى الجمهورية للعام 2020/ 2021 مقارنة بـ (17229) طالبا وطالبة للعام 2016/ 2017 بالإضافة إلى صدور القرار الوزاري الذى ينص على أن كل المدارس دامجة، تيسيرًا على أبنائنا ذوي الإعاقة وأولياء أمورهم.

وأشار البيان إلى أن المحور الثان يتمثل في التنمية المستدامة للمعلمين حيث عقدت الوزارة تدريبات تخصصية ونوعية لما يزيد عن (75) ألف معلم، على أساليب نظام الدمج والتعامل مع الطلاب المدمجين، وجاري الإعداد لتدريب (100) ألف معلم.

وأضاف البيان أن المحور الثالث هو تطوير المناهج الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة وتم تطوير المناهج بالتعاون مع مديرى عموم تنمية المواد الدراسية، ومركز تطوير المناهج بالإضافة إلى إعداد وثيقة معايير مناهج التربية الخاصة، ومواءمتها لطلاب الدمج في ضوء نظام التعليم الجديد 2.0 ، والمحور الرابع يتمثل في :تجهيز وتطوير المدارس حيث تم تجهيز عدد 500 غرفة مصادر تعلم و تقديم دعم تكنولوجي لعدد (300) مدرسة دامجة بعدد من المحافظات ، وجاري تجهيز (30) غرفة مصادر وتقديم دعم تكنولوجي لـ (1300) مدرسة دامجة ، والمحور الخامس التعاون مع شركاء التنمية ، حيث تم توقيع بروتوكولات مع عدد من الوزارات وأعرق الجامعات المصرية ومنظمات المجتمع المدني، و عقد شراكات مع منظمات أجنبية ومحلية لـتقديم دعم تكنولوجي للمدارس الدامجة وتأهيل الكوادر التعليمية ، والمحور السادس هو محور الأنشطة ، حيث تم عقد لقاءات توعوية لنشر ثقافة الدمج في جميع المحافظات استهدفت عدد (10) آلاف معلم وأخصائي ومديري المدارس ، كما تحتفل الوزارة سنويًا باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة والذي يصادف 3 ديسمبر من كل عام وتقام الأنشطة سنويًا علي المستوي المحلي والإقليمي والجمهور وتتمثل في مسابقات متنوعة لكرة القدم للصم والفكري والدمج وكرة الهدف للمكفوفين، وأقيم أخيرًا ماراثون دراجات في حب مصر بالممشي السياحي ببورسعيد لدعم الأنشطة السياحية للوطن من خلال طلاب مدارس التربية الفكرية والدمج.

كما أقيمت لأول مرة فصول مزدوجي ومتعددي الإعاقة بمصر وبلغ عددها 11 فصلا بدأ العمل بها منذ إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2018 عامًا لذوي الإعاقة .. وتم دعم مركز العاشر من رمضان لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة بالعديد من المتخصصين من حملة الماجستير والدكتوراه بالتعاون مع كلية علوم ذوي الإعاقة لاستقبال 500 حالة يوميًا مجانًا لتقديم الدعم لهم.

كما تم عقد تدريبات لأكثر من 5400 معلم ومدير وأخصائي لتدريبهم علي التعامل مع الطلاب المدمجين.

حسب ما نشرت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.