اخبار مصر

الوعي هو أساس التعامل مع قضية الحد من استخدام الأكياس البلاستيكية بوابة الأسبوع

وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد

أ ش أ

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن الوزارة تبذل قصاري جهدها وتتخذ العديد من الإجراءات للحد من استعمال الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام، مشيرة إلي أن قضية الحد من استخدام البلاستيك تعتمد في المقام الأول علي الوعي، في ظل إتاحة عدة بدائل للأكياس البلاستيك كالشنط القماشية، كما تحرص الوزارة علي خلق قناة للتواصل والشراكات بين الحكومة والمجتمع المدني والقطاع الخاص وشركاء التنمية، وأيضا دعم الشركات الرائدة في مجال الصناعات الصديقة للبيئة.

وقالت فؤاد، خلال فعاليات المؤتمر الصحفي الذي عقدته الوزارة اليوم الاثنين ببيت القاهرة لاستعراض جهود الوزارة للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام بحضور عدد من الشركات الرائدة في الصناعات الصديقة للبيئة، إن أضرار الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام علي الصحة والبيئة متشعبة وكثيرة، مطالبة بمنع استخدامها في الطعام الساخن خاصة الفول والخبز.

وأشارت إلي أن الدراسات العلمية أثبتت أن 80% من الأمراض التي تنتقل من الحيوان للإنسان سببها خلل بالتوازن البيئي والذي يسهم البلاستيك في جزء كبير منه، بخلاف اكتشاف الوزارة أن سبب وفاة الأغنام والحيوانات لعدة قبائل في منطقة وادي الجمال كان نتيجة لتناولها أكياسا بلاستيكية.

وتابعت فؤاد “منذ عامين بدأنا في الدراسات الفنية والعلمية للحد من استخدام الأكياس البلاستيك بالتزامن مع إعداد قانون المخلفات، مشيرة إلي أن المادة 27 منه تنص علي عدة حوافز مالية سيتم عرضها بالتفصيل في اللائحة التنفيذية للشركات التي ستسهم في الحد من الاعتماد علي البلاستيك أحادي الاستخدام أسوة بالعديد من الدول التي قطعت شوطا كبيرا في هذا المجال وستعمل الوزارة علي مواجهة العقبات التي تواجه الشركات بهذا الملف، وإيجاد حلول للفجوة المالية بالإضافة إلي تنفيذ حملتين جديدتين ضمن مبادرة “اتحضر للأخضر” هما: الحد من استخدام البلاستيك، والأخري خاصة بالمخلفات الإلكترونية.

وأشارت فؤاد إلي بدء الإعداد للإطار العام للاستراتيجية الوطنية للحد من استخدام البلاستيك تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وبالتنسيق مع هيئة المعونة اليابانية “الجايكا “.. لافتة إلي أنه بالتزامن مع جائحة كورونا عملت الوزارة علي الحد من استخدام الأكياس البلاستيك، بالقطاع السياحي.

من جانبه، أكد الدكتور علي أبو سنة مساعد وزيرة البيئة للمشروعات، أن مصر ستوقع غدًا مشروع الاقتصاد الدوار بحضور السفير الياباني بنحو 3 ملايين دولار، وذلك لتطوير المخلفات البلاستيكية.. مشيرا إلي أن تحويل الأكياس البلاستيكية إلي أكياس بلاستيكية أحادية الاستخدام ستؤثر علي مصانع صناعة الأكياس، ولكن الوزارة ستعمل خلال الفترة المقبلة لإيجاد بدائل لهذه المصانع.

وأفاد مساعد وزيرة البيئة للمشروعات بأن مصانع الأكياس عند خلق السوق لها ستتحول جميعها إلي صناعة الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام، لافتا إلي أنه لن يتم إلغاء كل أنواع البلاستيك ولكن هناك نوع معين سيتم إلغاؤه.

وأشار الدكتور علي أبو سنة إلي الإجراءات التشريعية وجهود الوزارة فيما يخص البلاستيك من خلال اللجنة الوطنية التي توافقت علي خارطة طريق مبدئية بالتنسيق مع الوزارات المعنية، وأيضا المادة المتضمنة بقانون تنظيم إدارة المخلفات والتي تختص بإدارة تداول الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *