اخبار مصر

تفاصيل مقتل شاب طعناً بالسكين على يد شقيقه في شبرا الخيمة

  • حـوادث
  • مـحـافـظـات

جثة أرشيفية

أحمد صلاح خطاب

أقدمَّ شاب، مُقيم في نطاق قسم شرطة شبرا الخيمة ثان بمحافظة القليوبية، على إنهاء حياة شقيقه، إثر مشادة كلامية بينهما انتهت بإصابة المجني عليه بطعنة نافذة جرى على إثرها نقله إلى المستشفى، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة متأثرًا بإصابته، وجرى نقل الجثة إلى مشرحة زينهم، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة.

تلقى اللواء نبيل سليم، مدير أمن القليوبية إخطاراً من مأمور قسم شرطة شبرا الخيمة ثان يفيد بورود بلاغا من أحد المستشفيات بدائرة قسم الشرطة، بوصول شاب مصاب بطعن نافذ في الصدر ووفاته، وبالانتقال تبين العثور على جثة شاب يدعى “عبد الرحمن أ” 18سنة، وبالفحص تبين أنه مصاب بطعن نافذ في الصدر، وكشفت التحريات بأن شقيق المجني عليه وراء ارتكاب الواقعة.

وأضافت التحريات أن الواقعة بدأت بمشادة كلامية نشبت بين الأخ الأكبر يدعى “م أ” 22 سنة، وبين شقيقه الأصغر يدعى “عبد الرحمن أ” 18سنة تطورت إلى تشابك بالأيدي داخل منزل الأسرة الكائن بدائرة القسم قام على إثرها المتهم باستلال سكينًا وتوجيه عدداً من الطعنات النافذة لجسد شقيقه حتى سقط على الأرض وسط بركة من الدماء، توفى على إثرها في الحال.

وتابعت التحقيقات بأن والد الشابين بمساعدة الأهالي قاموا بنقل المصاب للمستشفى إلًا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة أثناء إسعافه، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهم وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات أيدها وأضاف إن شقيقه كان يُعايره لأنه عاطل ولا يعمل فظل شقيقه يتطاول عليه، وأنه لم يقصد قتله، وأرشد المتهم عن السلاح المستخدم في الواقعة، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة التي أصدرت انتداب الطب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية لبيان سبب الوفاة وصرحت بالدفن، وكلفت المباحث بسرعة تحرياتها حول الواقعة وملابساتها، وطلبت استدعاء والدهما لسماع أقواله حول الواقعة وملابساتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.