اخبار مصر

فيديو.. بعد الدبلوماسية.. هل تلجأ واشنطن إلى ”الخيار الأصعب” على إيران؟ | ميديا | بوابة الكلمة

ترى نادين ساندرز، المختصة بالشئون الأمريكية والشرق أوسطية، أن الفرص المتاحة للعودة للاتفاق النووي بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران “هشة”، وقد تكون منعدمة، لافتة إلى ما يجرى داخل الكونجرس الأمريكي خاصة من أعضاء الحزب الجمهوري ومطالبة الرئيس الأمريكي جو بايدن بتوضيح معالم الخطة باء في التعامل مع الاتفاق النووي مع طهران.

وأضافت المختصة بالشئون الأمريكية والشرق أوسطية، في حديثها لقناة “الغد”، أن الكونجرس وخاصة أعضاء الحزب الجمهوري لديها اقتناع كامل بفشل الاتفاق النووي مع إيران وعدم إحيائه مرة أخرى، مشيرة إلى أن الاتفاق الآن في حكم الميت والعودة بها للحياة شبه صعبة جدا في ظل الظروف التي يمر بها العالم منها الأزمة الروسية الأوكرانية والصراع الدائر على النفط ونقص الغذاء كذلك التصريحات الصادرة من الخارجية الأمريكية أن هناك شركات تتبع فيلق القدس في طهران بتهريب النفط واستخدام الأراضي الإيرانية والروسية في عمليات التهريب.

وأشارت المختصة بالشئون الأمريكية والشرق أوسطية، أن الاتفاق النووي بين الولايات المتحدة الأمريكية وطهران من المرجح أن يكون له عدة مسارات، موضحة أن المسار الأول هو تعامل الولايات المتحدة الأمريكية مع إيران على أنها دولة لديها قدرة نووية لا تمتلك السلاح النووي وتفرض عليها رقابة مشددة وتلتزم بذلك ولا تمتلك السلاح النووي.

كما أكدت المختصة بالشئون الأمريكية والشرق أوسطية، أن المسار الثاني، هو ملف النفط والتعاون بين أمريكا وإيران واستخدام النفط برفع العقوبات الاقتصادية عن طهران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.