اخبار الأردن

المعاني يوجه سؤالا هاما الى وزارة الصحة.. ويتحدث عن مؤشرات وبائية خطيرة

جو 24 :

خاص حذر الخبير في الوبائيات والأمين العام الأسبق في وزارة الصحة، الدكتور عبدالرحمن المعاني، من ارتفاع المؤشرات الوبائية في الأردن، مشيرا إلى أن ارتفاع الوفيات والاصابات ونسبة الفحوصات الايجابية مقلقة جدا، ولا يجوز التراخي من قبل وزارة الصحة.

وأضاف المعاني لـ الاردن24 إن الأسبوع (48) الذي انتهى يوم الجمعة الماضي شهد ارتفاعا في عدد الاصابات بشكل كبير، ووصلت إلى (31.86) ألف اصابة، فيما ارتفعت الاصابات في أول يومين من الأسبوع (49) وهو الأسبوع الحالي،إلى (8) آلاف اصابة، كما أن هناك مؤشرا آخر يحتاج إلى الانتباه وهو الوفيات التي ارتفعت إلى (46) وفاة، ما يجعلنا نقولإن الوضع الوبائي مقلق للغاية.

وتابع المعاني: وزارة الصحة مطالبة بتعيير سياستها في التعامل مع الجائحة ومراجعة البروتوكولات الصحية والعلاجية، لأنها أصبحت غير مجدية، مبيّنا أن كلّ دول العالم غيّرت اجراءاتها بعد ارتفاع المؤشرات الوبائية لديها، وتعمل على قاعدة أن كلّ حالة مكتشفة يقابلها من (810) حالات غير مكتشفة، ولو طبقنا هذه النظرية على الأردن سيكون لدينا ثلاث ملايين اصابة.

وطالب المعاني الوزارة والجهات الصحية بفرض رقابة مشددة على الحالات النشطة، وذلك لعدم وجود تعاون من المواطنين والجهات الرسمية معا، وأعتقد أن كلّ حالة لديها مخالطين وهم يتجولون بالأسواق، مشيرا إلى أهمية مراجعة السياسات التي تتعامل معها وزارة الصحة والابتعاد عن سياسة المراقبة.

ولفت المعاني إلى أن بريطانيا لديها (55) ألف اصابة و(48) حالة وفاة، ونحن لدينا (4) آلاف اصابة و(46) حالة وفاة، وهذا يعني أنه لدينا مشكلة بالبروتوكول العلاجي.

ووجه المعاني سؤالا إلى وزارة الصحة والجهات المختصة؛ هل الأدوية المخصصة لعلاج المرضى المصابين بكورونا متوفرة لديكم؟ ولماذا ارتفعت الوفايات بنسب كبيرة؟!

وطالب المعاني الحكومة بتغيير منهجية العمل الحالية ووقف كافة أشكال التجمعات كما فعلت الدول الاوروبية، ووقف الاحتفالات التي تؤدي إلى الاكتظاظ والتقارب الجسدي، فلا يُعقل أن نطلب من شخص دخل إلى مكان فيه احتفال أن يطبق التباعد وأعتقد أن كل ما يعلن كلام نظري لا أكثر.

تابعو على google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *