اخبار الأردن

لجنة الاسرى تطالب بوقف عرض فيلم أميرة المسيء للاسرى، ومحاسبة المسؤولين عنه

أصدرت اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية صباح اليوم ، بياناً عبرت فيه عن غضبها واستنكارها لعرض فيلم أميرة والذي تم عرضه في مهرجان كرامة مطلع هذا الأسبوع.

وطالبت اللجنة في بيانها كلّا من (وزارة الثقافة، هيئة الإعلام، الهيئة الملكية للأفلام، إدارة مهرجان كرامة السينمائي “لأفلام حقوق الإنسان” بالإضافة إلى نقابة الفنانين الأردنيين، باتخاذ الإجراءات اللازم لوقف عرض هذا الفيلم ومنع عرضه في دور السينما وسحبه من كافة المنصات، ومحاسبة المسؤولين عالقائمين على إنتاج هذا الفيلم الذي يسيء للأسرى والأردن، وسحب الفيلم من تمثيل الأردن في جائزة الأوسكار.

كما طالبت اللجنة نقابة الفنانين الأردنيين بمحاسبة المشركين بالفيلم والضغط لأجل وقفه.

وفيما يلي نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

تابعنا في اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية، بكل غضب واستياء فيلم “أميرة” الذي عرض يوم الأحد الماضي في افتتاح مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان، وقد قدّم الفيلم قضية “تهريب النطف” في سجون الاحتلال بشكل يشوه نضال الأسرى داخل السجون و يسيء لهم في مقاومتهم وتحديهم لسجانهم ، فقد استطاعوا أن يخرجوا للعالم سفراء حرية رغم أنف سجانهم و جبروته .

إننا في اللجنة الوطنية إذا نستغرب ونستهجن ، كيف لمهرجان مختص بأفلام حقوق الإنسان أن يعادي حقوق أطفال النطف” سفراء الحرية” بهذا الطرح المعيب والمؤذي لهم ولمشاعرهم وكرامتهم .. كيف لمهرجان يحمل اسم “الكرامة” أن يقبل بوجود فيلم ينتهك كرامة الأسرى؟ فالكرامة عزة وكبرياء والكرامة جزء من تاريخنا الأردني الذي نفخر به حين انتصر جيشنا الأردني في معركته مع المحتل، فكيف نقبل اليوم أن نكون في صف الاحتلال بمثل هذا الطرح الذي لا يخدم إلا الاحتلال!

ونتساءل أين هو دور وزارة الثقافة وهيئة الاعلام ونقابة الفنانين في رقابة مثل هذه الأفلام؟

ومن المسؤول عن اختيار هذا الفيلم حتى يمثل الأردن في الأوسكار؟

لطالما كنا ننادي بفن يعبر عن قضايانا العادلة وينشرها لنكسب الرأي العام ونوجهه لينصرنا، فهناك الإهمال الطبي في سجون الاحتلال وقضية أسرانا الأردنيين المغتصبة حقوقهم وقضية المفقودين من جيشنا الأردني الذين لم يُكتشف مصيرهم منذ عام ٦٧، لا أن ننتج أفلاماً لا تعبر عنا بل تسيء لنا ولتاريخنا بل تخدم الاحتلال أيضاً .

إننا في اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين نطالب الشعب الأردني بمقاطعة الفيلم وكل من شارك بإنتاجه.

كما نطالب كل من : وزارة الثقافة ، هيئة الإعلام ، الهيئة الملكية للأفلام، إدارة مهرجان كرامة السينمائي “لأفلام حقوق الإنسان” بالإضافة إلى نقابة الفنانين الأردنيين ، بما يلي :

أولاً : اتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف عرض الفيلم وسحبه من كافة المنصات.

ثانياً : نطالب كافة الجهات السابق ذكرها بالوقوف عند مسؤولياتها ومحاسبة المسؤولين والقائمين على إنتاج هذا الفيلم الذي يسيء للأسرى والأردن.

ثالثاً : نطالب بسحب الفيلم من تمثيل الأردن في جائزة الأوسكار .

رابعاً : نطالب نقابة الفنانين بممارسة دورها ومحاسبة المشاركين بالفيلم والضغط من أجل وقف بثه .

اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية

الأربعاء : 8/12/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *