اخبار الأردن

مصفاة البترول ترفع جاهزيتها استعدادا لتزايد الطلب على المشتقات النفطية في فصل الشتاء

جو 24 :

أكدت شركة مصفاة البترول الأردنية على اتخاذها كافة الإجراءات والتدابير لرفع جاهزية مواقعها استعداداً لمواجهة تزايد الطلب على المشتقات النفطية خلال فصل الشتاء خاصة الغاز والديزل والكاز، وتوفيرها مخزون كافي من النفط الخام والمشتقات النفطية المختلفة ورفع حجم الإنتاج بما يتناسب مع زيادة احتياجات المملكة من المشتقات النفطية بكفاءة إنتاج عالية.

وعلى الرغم من جاهزية الشركة التامة على مدار العام لتلبية احتياجات المملكة من المشتقات النفطية عن طريق تكرير النفط الخام الذي يتم استلامه من السعودية والعراق وبكميات محدودة من نفط حقل حمزة، الا انها تقوم بإجراءات إضافية استعداداً لفصل الشتاء.

وفيما يتعلق بمادة الغاز المسال، فإن الشركة زادت مخزونها من الغاز المسال الى السعة التخزينية القصوى في محطات تعبئة الغاز الثلاث في عمان والزرقاء واربد عن طريق نقل كميات من مادة الغاز المسال المخزنة بمستودعاتها في العقبة براً بواسطة صهاريج ناقلين محلين، واحالة عطاء لاستيراد كمية (350) الف طن من مادة الغاز المسال مع إمكانية زيادة الكمية بواقع (25%) ويجرى نقل هذه الكميات من العقبة إلى محطات الغاز الثلاث، وذلك لتغطية احتياجات المملكة من هذه المادة حتى نهاية شهر نيسان 2024 وهي كمية تكفي لتعبئة (28) مليون أسطوانة، وتأتي هذ العطاءات في اطار خطة الشركة استعداداً لموسم الشتاء ولتوفير مخزونات وافرة من مادة الغاز المسال التي يزداد الطلب عليها خلال الشتاء والمنخفضات الجوية. وفي هذا السياق، قامت الشركة من خلال الشركة الأردنية لصناعة وتعبئة الغاز المسال (المملوكة بالكامل لشركة مصفاة البترول الأردنية) بالتعاقد على استئجار سعات تخزين إضافية لمادة الغاز المسال بواقع (6) آلاف طن تم تعبئتها بالكامل قبل بدء فصل الشتاء.

وتعمل محطات تعبئة الغاز المسال الثلاث المملوكة في كل من عمان والزقاء واربد على تلبية احتياجات المواطنين من هذه المادة على مدار الأسبوع وحسب الحاجة وبقدرة تتجاوز ربع مليون أسطوانة يومياً تعمل بكامل طاقتها وجاهزيتها لتلبية جميع الطلبات التي تصل اليها طيلة اليوم.

كما تعاقدت الشركة على شراء نحو (250) ألف أسطوانة فارغة لتغطية احتياجات المستهلكين وأصحاب مستودعات ووكالات الغاز المنتشرة في انحاء المملكة وكذلك استبدال الأسطوانات التي تدعو الحاجة الى شطبها واخراجها من التداول.

وحول مواد الديزل والبنزين بشقيه اوكتان (90، 95) والكاز فإنه يتم تسويق انتاج المصفاة لهذه المواد من خلال شركة تسويق المنتجات البترولية الأردنية (الملوكة بالكامل لشركة مصفاة البترول الأردنية)، كما تقوم الشركات التسويقية الاخرى المنافسة باستيراد هذه المواد بشكل مباشر بكميات تعادل الفرق بين الاستهلاك وانتاج المصفاة.

وتؤكد الشركة بأن العمل في تحميل المحروقات في فصل الشتاء وخلال العواصف الثلجية يمتد على مدار الساعة بما في ذلك أيام العطل الرسمية إذا استدعت الحاجة لذلك، كما ان محطات تعبئة الغاز الثلاث في عمان والزرقاء واربد تعمل بكامل طاقتها وجاهزيتها لتلبية جميع الطلبات التي تصل اليها طيلة اليوم.

تابعو على google news


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.