سواح هوست
سواح هوست موقع اخباري متخصص في عرض اهم الاخبار والمقالات العربية

بالفيديو هدوء نسبي بالمطار في ثاني أيام التشغيل التجاري للرحلات

1

ثامر السليم

شهد اليوم الثاني من تطبيق قرار استئناف التشغيل التجاري لرحلات الطيران ضمن المرحلة الأولى بطاقة تشغيلية 30% هدوءا نسبيا في حركة السفر للرحلات القادمة والمغادرة، وذلك بعد توقف حركة الرحلات الجوية لعدة أشهر بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، بعد أن أعلنت الإدارة العامة للطيران المدني أمس الأول حظر الطيران التجاري للقادمين من ٣١ دولة، من بينها مصر ولبنان وسورية والهند وإيران وباكستان، وذلك بناء على تعليمات السلطات الصحية، نظرا للوضع والتداعيات الصحية.

«الأنباء» جالت في أرجاء المطار للاطلاع على الرحلات القادمة والمغادرة ولمست تواجد موظفي الإدارة العامة للطيران المدني ووزارة الداخلية ووزارة الصحة وموظفي الجمارك والهلال الأحمر، بالإضافة إلى خلو مطار T1 من المسافرين والقادمين إليه صباح امس.

وحول الرحلات المغادرة والقادمة، أكد نائب مدير عام شؤون مطار الكويت الدولي ومدير الإدارة الهندسية م.صالح الفداغي نجاح أول يوم وفق الخطة الموضوعة سواء في الإقلاع أو القدوم فيما يتعلق بعملية التشغيل التجاري للرحلات في مطار الكويت، مشيرا إلى أن جميع الأمور تسير وفق ماهو معد لها فيما يتعلق بتطبيق الإجراءات الصحية أو الأمور التنظيمية والتي منها اختيار عينة عشوائية من القادمين وتمت بنجاح.

وأشار الفداغي في تصريح لـ «الأنباء» إلى اننا في اليوم الثاني من تطبيق خطة التشغيل والعمل على قدم وساق والحركة مستمرة بعد تطبيق القرار الصادر من السلطات الصحية بوقف إدخال عدد من الدول ومستمرون في عملية الإقلاع والهبوط من خلال الرحلات المجدولة والموضوعة منذ بداية الخطة، لافتا إلى أن لدينا عددا من الرحلات القادمة من محطات مختلفة في تركيا وبدروم وطرابزون ودبي وإسطنبول ودبي وجنيف والدوحة ولندن.

ولفت إلى أن القرار الصادر بمنع سفر الأجانب من 31 دولة، ولكن يحق للمواطنين المتواجدين في هذه الدول العودة إلى الكويت، ومن ذلك ستكون هناك رحلات مباشرة لهذه الدول متى ما تواجد فيها مواطنون قادمون من هذه الدول، مشيرا إلى ان هذه الرحلات ستجد مثيلاتها في T1 وT5 متكررة في الشركات الأخرى أيضا.

وأكد أن جميع القادمين لديهم شهادات PCR وذلك التزاما بما أعلنته الإدارة العامة للطيران المـــدني بعدم السماح لأي مسافر بالدخول للبلاد إلا بعد حصوله على شهادة الخلو من مرض فيروس كورونا وتطبيقا للتعليمات الصحية بهذا الصدد.

ولفت إلى ان السلطات الصحية اتخذت القرار المتعلق بالحجر 14 يوما للقادمين، حيث تم بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية ومؤشرات الدول التي بها انتشار الفيروس بنسبة عالية، كما تم إصدار قرار بأن المسافر في احدى الدول الممنوعة وقضى 14 يوما في دولة لم تكن من الدول الممنوعة يمكنه القدوم إلى دولة الكويت، مؤكدا أن الهدف من هذا الأمر صحي بالدرجة الأولى ولا يعود إلى جنسيات معينة أو دولة بذاتها من خلال حصر انتشار الفيروس، وهذا الأمر تم تطبيقه مع بداية الأزمة، حيث تم منع عدة دول والسماح بـ 14 يوما لمن يقيم خارج هذه الدول الممنوعة.

وأكد أن الخطة الموضوعة تكمن في أن المرحلة الأولى بحد أقصى 30% والمرحلة الثانية بحد أقصى 60% فيما المرحلة الثالثة بكامل القدرة، ونحن مازلنا في المرحلة الأولى ولن نتعدى الـ 30% ومستمرون عليها، مشيرا إلى ان مراحل التشغيل التجاري يمكن تغيرها في أي وقت بناء على الوضع الصحي أو في حال ظهور لقاح للفيروس بإذن الله ومن ثم يتم إيقاف المرحلة والانتقال إلى المرحلة النهائية.

وأشار إلى انه يمكن تغيير الاشتراطات الصحية والقرارات التي صدرت بالمنع فانه بأي وقت بالزيادة أو النقصان على الدول بحسب الوضع الصحي العالمي والأمن الصحي داخل البلاد، متوجها بالشكر الجزيل إلى جميع الجهات المختلفة والتي تساهم في نشر الأخبار والتوجيهات والإرشادات للمواطنين والمقيمين سواء الجهات الحكومية أو القطاع الخاص وكذلك وسائل الإعلام التي تحاول توضيح الصورة للجميع، داعيا إلى التوجه إلى المواقع الرسمية بموقع الطيران المدني للاستفسار، ونحن متواجدون على مدار الساعة فيما يتعلق بعملية التشغيل التجاري.


قد يعجبك ايضا