اخبار عمان

“الاقتصادية العمانية” تُناقِش مستقبل العلاقات بين دول الخليج والصين

مسقطاخبار عمان

تنظم الجمعية الاقتصادية العمانية بعد غد الأربعاء مجلسها الاقتصادي الذي يستعرض مستقبل العلاقات الاقتصادية بين دول مجلس التعاون الخليجي والصين باستضافة الدكتور ناصر سعيدي وزير الاقتصاد والصناعة اللبناني الأسبق، ويحاوره عبر تطبيق زووم الدكتور خالد بن سعيد العامري رئيس مجلس إدارة الجمعية الاقتصادية العمانية، وتأتي هذه الفعالية ضمن أجندة الجمعية الاقتصادية العمانية في استقطاب أبرز الخبراء العالميين في الاقتصاد لإثراء المعرفة والثقافة الاقتصادية مجتمعيا.

وقال الدكتور خالد بن سعيد العامري رئيس مجلس إدارة الجمعية الاقتصادية العمانية: إن المجلس الاقتصادي الذي تنظمه الجمعية الاقتصادية العمانية سيستعرض في نسخته الثالثة آفاق ومستقبل العلاقات بين دول مجلس التعاون والصين، وبحسب الأمانة العامة لدول مجلس التعاون فقد تجاوز التبادل التجاري بين الصين ودول المجلس 180 مليار دولار أمريكي في عام 2019، أو 11% من إجمالي التجارة الخارجية لمجلس التعاون، كما حلَّت الصين محل الاتحاد الأوروبي العام المنصرم 2020 فأصبحت الشريك التجاري الأول لمجلس التعاون الخليجي.

وأشار إلى أن المجلس الاقتصادي استهل نسخته الأولى في 27 ديسمبر المنصرم باستضافة الدكتور طارق يوسف، زميل أول ـ برنامج الاقتصاد العالمي والتنمية والتي ركزت على الآفاق الاقتصادية لعام 2021، وتلته النسخة الثانية التي استضافت فيه الدكتور محمود محيي الدين المدير التنفيذي بصندوق النقد الدولي والذي استعرض تحفيز الاقتصاد الكلي وأهداف التنمية المستدامة في عالم ما بعد كوفيد ـ 19.

الجدير بالذكر أن الدكتور ناصر سعيدي هو سياسي واقتصادي لبناني شغل منصب وزير الاقتصاد والصناعة، ونائب محافظ البنك المركزي اللبناني، لعدة فترات في العقد الأخير من القرن العشرين، وهو مؤسس ورئيس شركة ناصر السعيدي وشركاه، وقد تلقى سعيدي دراسته في بيروت في الجامعة الأميركية من 1962 ـ 1969، وحصل على درجة البكالوريوس في الاقتصاد، ثم انتقل إلى جامعة كوليدج لندن خلال الفترة 1972 ـ 1973 وحصل على الماجستير، وفي 1977 حصل على درجة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة روتشستر.

بدأ مسيرته العملية كأستاذ حيث قام بتدريس الاقتصاد في جامعة شيكاغو “1977 ـ 1980” وجامعة جنيف في سويسرا “1980 ـ 1985″ ثم التحق بالمركز الدولي للدراسات النقدية والمصرفية بصفته مشاركًا ومحاضرًا في جنيف بسويسرا، ثم أصبح رئيسًا لشركة استشارية اقتصادية تدعى” N.Saidi” في لندن خلال الفترة 1985 ـ 1992، بعدها أصبح مديرًا ومستشارًا اقتصاديًا في البنك الخاص والصندوق الاستئماني “1990 ـ 1992” وبين عامي 1995 و1998 أصبح رئيس مجلس إدارة Midclear، ومركز الإيداع المركزي للأوراق المالية في لبنان، وكان رئيسًا لسوق بيروت الثانوية في لبنان.

كما شغل منصب كبير الاقتصاديين في مركز دبي المالي العالمي، وكان المدير التنفيذي لمعهد حوكمة لحوكمة الشركات، كما أنه عضو في المجلس الاستشاري في OMFIF حيث يشارك في الاجتماعات المتعلقة بالنظام المالي والنقدي، وقام بتطوير العلاقات الخارجية لمركز دبي المالي العالمي مع المؤسسات المالية الدولية (صندوق النقد الدولي، منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، مؤسسة التمويل الدولية، البنك الدولي، الوكالة الدولية لضمان الاستثمار) والمراكز المالية الدولية، في ديسمبر 2012 أصبح الدكتور سعيدي نائب رئيس مجلس إدارة يوريكا، كما في ذات العام 2012 تم اختياره من بين أكثر 50 شخصية عربية نفوذاً في العالم من قبل مجلة الشرق الأوسط للسنة الرابعة على التوالي، وهو وزير الاقتصاد والتجارة السابق ووزير الصناعة في لبنان “1998 ـ 2000” وهو رئيس مشارك مع “OECD” لمجموعة عمل حوكمة الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأنشأ فريق عمل حوكمة الشركات في لبنان، وكان عضواً في لجنة الأمم المتحدة للسياسة الإنمائية (UNCDP) لفترتين خلال الفترة 2000 ـ 2006 بعد تعيينه كعضو من قبل الأمين العام للأمم المتحدة الراحل كوفي عنان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *