اخبار عمان

بالصور.. السيد أسعد يرعى حفل تخريج دفعة جديدة من الضباط بسلاح الجو السلطاني العماني

مسقط النقيب/ سعيد الشبيبي

تصوير/ الوكيل/ مقبول الرحبي الوكيل بدر الكلباني الرقيب/ أحمد الوهيبي

رعى صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان احتفال سلاح الجو السلطاني العماني صباح اليوم بتخريج دفعة جديدة من الضباط اشتملت على عدد من الدورات تضمنت دورة الضباط الطيارين ودورة الضباط المرشحين ودورة ضباط الخدمة المحدودة والضباط الجامعيين، قدموا خلال الاحتفال عرضا عسكريا على ميدان الاستعراض العسكري بقاعدة غلا وأكاديمية السلطان قابوس الجوية.



 

وقال صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان لممثل التوجيه المعنوي: “يسعدني ويشرفني ما شاهدته اليوم من مستوى راق، وأهنئ الضباط الخريجين وأتمنى لهم التوفيق في أعمالهم وبإذن الله نستمر للأمام، وبدون شك هناك شكر يذكر للمدربين والمشرفين على هؤلاء الضباط والطيارين، وبشكل عام سلاح الجو السلطاني العماني له مكانة رفيعة، ونتمنى لهم التوفيق”.

وبدأت مراسم الاحتفال بالتحية العسكرية لصاحب السمو السيد راعي المناسبة لدى وصوله ميدان الاحتفال، وعزفت فرقة موسيقى سلاح الجو السلطاني العماني السلام السلطاني، ثم قام سموه بتفتيش الصف الأمامي من طابور الخريجين، عقب ذلك قدم طابور الخريجين استعراضاً بالمسير البطيء تتقدمهم راية أكاديمية السلطان قابوس الجوية مروراً من أمام المنصة الرئيسية بمصاحبة المعزوفات الموسيقية العسكرية، ثم تقدم الطابور بهيئة الاستعراض إلى الأمام.

بعد ذلك قام صاحب السمو السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان راعي الاحتفال بتقليد جناح الطيران للطيارين الخريجين، كما سلم سموه سيف الشرف للملازم جوي عبد الله بن سعيد المعمري الحاصل على المركز الأول على المستوى العام لدورة الضباط المرشحين المتخرجة، ثم جرت مراسم تسليم واستلام راية أكاديمية السلطان قابوس الجوية من الدورة المتخرجة إلى الدورة الجديدة التي تتلقى تدريبها حالياً بأكاديمية السلطان قابوس الجوية، والذين أقسموا على صونها والمحافظة عليها، وفقا للأعراف العسكرية المتبعة.

وردد الضباط الخريجون نشيد سلاح الجو السلطاني العماني وأدوا قسم الولاء ونداء التأييد، وهتفوا ثلاثاً بحياة حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى حفظه الله ورعاه ثم مرّت عدد من الطائرات المقاتلة بسلاح الجو السلطاني العماني فوق ميدان الاستعراض احتفاء بهذه المناسبة، وعزفت فرقة الموسيقى السلام السلطاني.

بعد ذلك استأذن قائد طابور الخريجين من صاحب السمو السيد راعي الاحتفال بالانصراف، حيث غادر الخريجون ميدان الاستعراض مروراً من أمام المنصة الرئيسية، وقدمت فرقة موسيقى سلاح الجو السلطاني العماني معزوفات ومقطوعات موسيقية وعسكرية متنوعة، ثم التقطت الصور التذكارية لصاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان راعي الحفل مع هيئة التوجيه والتدريب والخريجين.

حضر الاحتفال عدد من أصحاب السمو والمعالي، وقادة قوات السلطان المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى، وعدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة، وعدد من أصحاب السعادة، وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى، وعدد من كبار المسؤولين بالدولة، كما حضر فعاليات الاحتفال عدد من الملحقين العسكريين بسفارات الدول الشقيقة والصديقة المعتمدين لدى سلطنة عمان، وعدد من القادة وكبار الضباط المتقاعدين، وجمع من ضباط وضباط صف وأفراد سلاح الجو السلطاني العماني، وأولياء أمور الخريجين، وعدد من المدعوين.

من جهته، قال العميد الركن طيار علي بن مبارك العامري من سلاح الجو السلطاني العماني: “بناء على البرامج والمخططات التدريبية، يحتفل سلاح الجو السلطاني العماني كل عام بتخريج دفعات جديدة من الضباط الطيارين والجويين بعد انهائهم الدورات التدريبية بنجاح، مكتسبين بذلك العلوم والمعارف والمهارات اللازمة، ومتحلين بالانضباط وبالإجادة في كل ما يوكل إليهم من مهام وطنية جليلة، وقادرين على قيادة الآخرين نحو النجاح وتنفيذ المهام المطلوبة، ومعاهدين الله في هذا اليوم الطيب بالمضي قدماً إلى العمل الجاد والمخلص وبالولاء لهذا الوطن وسلطانهم المفدى حفظه الله فهنيئاً لعمان هذه الدفعة الجديدة وهنيئاُ للخريجين هذا الشرف العظيم لتبقى عمان أبية شامخة في ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى حفظه الله ورعاه”.

وقال العقيد الركن جوي منصور بن علي الجامودي من سلاح الجو السلطاني العماني: “تعد أكاديمية السلطان قابوس الجوية أحد أهم الصروح التعليمية والتدريبية والتأهيلية على مستوى قوات السلطان المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية، وتقوم بدور بارز وحيوي في التعليم والتدريب والتأهيل التخصصي في مجال الطيران والتخصصات الجوية الأخرى وفق خطة مدروسة للتحديث والتطوير بهدف رفد السلاح بالضباط والأفراد القادرين على أداء مهامهم وواجباتهم وتحمل مسؤولياتهم على أكمل وجه إيمانا منهم بالله العلي القدير والولاء لجلالة السلطان المعظم القائد الأعلى حفظه الله ورعاه والذود عن الوطن ومكتسباته”.

وقال المقدم الركن جوي ماجد بن علي الناعبي من سلاح الجو السلطاني العماني: “بفضل من الله وتوفيقه أَنهتْ دورات الضباط المرشحين الأساسية والخدمة المحدودة والجامعيين برنامجَهَا التدريبي، وها هِي أكاديمية السلطان قابوس الجوية من جديد تتوشح الفخر والاعتزاز مبتهجة بتخريج كوكبة جديدة من الضباط الطيارين والجويين بعد أن اجتازوا جميع المقررات التدريبية بكل جدارة واقتدار، متسلحين بالعلم والمعرفة، مذللين جميع الصعاب، فعلى رغم الظروف الراهنة جرّاء جائحة كورونا، إلا أن الأكاديمية استطاعت تحقيق الأهداف المنشودة ورسالتها السامية لما تتمتع به من قدرات وإمكانيات تمكنها من التعامل مع مختلف الظروف الاستثنائية باحترافية، وهاهم الخريجون اليوم يقفون في ميدان الفخر والشموخ معاهدين الله وجلالة السلطان المعظم القائد الأعلى حفظه الله ببذل الغالي والنفيس للذود عن حياض هذا الوطن الغالي وصون مكتسباته، وفي الختام أدعوهم أن يترجموا ما اكتسبوه خلال الدورة من علوم ومعارف ومهارات في مشوارهم القادم كلّ في مجاله”.

وقال المقدم الركن طيار طلال بن عبدالله العامري من سلاح الجو السلطاني العماني: “الحمد لله على واسع فضله، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة وهاديا ومعلما، أبارك للخريجين هذا الإنجاز والشرف العظيم ونشاركهم الفرحة في هذا اليوم المهيب؛ حيث يحتفل سلاح الجو السلطاني العماني بتخريج كوكبة من نسور الوطن وحماة سمائه الغالية، فلقد نهلوا من معين المعرفة والتدريب، واجتازوا جميع مراحل التأهيل والتدريب بشقيها النظري والعملي، وأصبحوا قادرين على العمل في مختلف أسراب السلاح، متسلحين بالمهارة والمعرفة التي اكتسبوها خلال فترة التدريب، وهاهم اليوم يقفون بكل عزة وشموخ مجددين العهد والولاء للقائد الأعلى حفظه الله ورعاه، ومعاهدين الله القدير أن يكونوا نسورا أمناء مخلصين يذودون عن حياض الوطن”.

وقال الرائد جوي إبراهيم بن سويد البارحي من سلاح الجو السلطاني العماني: “حرصت أكاديمية السلطان قابوس الجوية دائما وأبدا على رفد قوات السلطان المسلحة بنخبة من الطيارين والضباط الجويين الأكفاء القادرين على مواكبة التطورات الحديثة بشتى مجالاتها والقيام بواجباتهم على أكمل وجه، وأن الجميع على دراية بكل الظروف المحيطة بالعملية التدريبية خلال هذا العام إلا أن أكاديمية السلطان قابوس الجوية قد استطاعت تذليل العقبات والتحديات والمضيء قدماً بالعملية التدريبية من أجل تحقيق الأهداف المرسومة، ملتزمة بجميع قرارات اللجنة العليا المكلفة ببحث تطورات انتشار جائحة كورونا (كوفيد19)، ضاربة المثل في القدرات العالية لقوات السلطان المسلحة في التعامل مع أية ظروف تتعرض لها سلطنة عمان، وفي الختام أبارك للخريجين حصولهم على الثقة السامية من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق حفظه الله ورعاه وأتقدم بالشكر الجزيل لجميع الضباط وضباط الصف الذين ساهموا في تأهيل وتدريب هؤلاء الخريجين، داعيا المولى عز و جل أن يوفقنا جميعا لخدمة وطننا العزيز وقائده المفدى أعزه الله وأبقاه”.

وعبر عدد من الخريجين من الضباط الطيارين والضباط الجويين عن فرحتهم وسعادتهم بتخرجهم من هذا الصرح الأكاديمي؛ حيث قال الملازم جوي عبد الله بن سعيد المعمري الحاصل على المركز الأول وسيف الشرف على مستوى الدورة: “الحمد الله إذ أنعم وأكرم ومنّ عليّ بحصولي على المركز الأول وسيف الشرف وما هو إلا حصاد زرع غرس خلال العامين المنصرمين وها قد آتى أكله، وذلك نتاج جد واجتهاد وصبر ومثابرة، ونكن لأكاديمية السلطان قابوس الجوية أصدق عبارات الشكر والثناء لما تم تقديمه لصناعة ضباط أكفاء يليق بهم تواجداهم ضمن قوات السلطان المسلحة”.

وقال الملازم جوي جاسم بن محمد المزروعي الحاصل على المركز الأول في دورة ضباط الخدمة المحدودة والجامعيين: “إنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز أن أعبر عن سعادتي وعظيم بهجتي بهذه اللحظة السعيدة، لحظة التخرج من أكاديمية السلطان قابوس الجوية هذا الصرح العلمي الشامخ المزدهر إلى العلى بالعمل الجاد، وهو شرف كبير ووسام فخر واعتزاز نيل الثقة السامية من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى حفظه الله ورعاه لنخلد عطائنا في سجل إنجازات عمان الحبيبة، بعد حقبة زمنية حافلة بالعطاء والكفاءة والجد والاجتهاد”.

وقال الملازم طيار شهاب بن راشد البدري: “بحمد من الله وتوفيقه أنهينا التدريب والتأهيل أنا وزملائي الطيارين بعد أن تلقينا العديد من المعارف والخبرات لنكون ضمن كوكبة طياري سلاح الجو السلطاني العماني في مختلف أسرابه، وإنه لشرف وفخر كبير الحصول على جناح الطيران، وندعو الله عز وجل أن يوفقنا لخدمة وطننا ومواصلة مسيرة العمل والتدريب في سلاح الجو السلطاني العماني، سائلا المولى عز وجل أن يحفظ سلطاننا المعظم وهذا الوطن العزيز”.

وقال الملازم طيار سلمان بن سالم القتبي: “بحمد الله أكملنا بنجاح واحدة من المراحل الأولى الرئيسية في حياتنا العسكرية، لم يكن الدرب ممهداً للوصول، وما يكسب هذه اللحظة مزيداً من الخصوصية ويجسد التزامنا وفخرنا بهذا الإنجاز هو الجهد الشاق الذي بذلناه، والليالي التي قضيناها في الدراسة، والمثابرة التي أظهرناها، أتت أكلها أخيراً ولله الحمد، ولا يسعنا إلا أن نقدم جزيل شكرنا وعظيم امتناننا لأولئك الذين بذلوا كل جهد ممكن ليضمنوا تواجدنا هنا اليوم، وراعوا مسيرتنا لنصبح طيارين متمرسين”.

وقالت الملازم جوي بشرى بنت جمعة المنذرية: “الحمد لله رب العالمين، أشعر بالفخر والاعتزاز بهذا الإنجاز العظيم الذي يشكل إضافة مهمة لدي، الذي جاء بفضل الله تعالى وتوفيقه وبجهد متواصل طوال مدة الدورة في بيئة مهنية مهيئة ومعدة بكافة الإمكانيات وبمختلف الأصعدة والتي تتمثل في أكاديمية السلطان قابوس الجوية، وفي هذا اليوم أتشرف كوني أمثل المرأة العمانية في هذه الدورة فكنت حريصة أن أثبت لنفسي أولاً وللجميع ثانياً عزيمة وإصرار المرأة العمانية شريكة الرجل في مسيرة التنمية المستدامة وبناء الوطن الغالي، كما أود أن أتقدم بالشكر لعائلتي الكريمة على ما قدموه من دعم وتحفيز طوال فترة الدورة وأعاهد الجميع أن أبذل قصارى جهدي لأستفيد من الخبرات التي قدمت لي وأن أفيد عملي، وفي الختام أسأل الله أن يوفقنا لخدمة بلادنا الغالية عمان في ظل قيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى حفظه الله ورعاه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.