اخبار عمان

«بلدي الداخلية» يناقش كيفية معالجة الظواهر المخالفة للعادات

 

نزوى ناصر العبري

عقد المجلس البلدي بمحافظة الداخلية الجلسة الخامسة من السنة السادسة للفترة الثانية، برئاسة سعود بن علي بن سعيد الشعيلي نائب رئيس المجلس البلدي وحضور كافة أعضاء المجلس.

واستعرض المجلس ملخصا حول ما أفاد به أصحاب السعادة الولاة ورؤساء لجان الشؤون البلدية حول بعض المقترحات التطويرية، كما اطلع على تقرير المديرية العامة للثروة الزراعية وموارد المياه حول انتشار شجرة المسكيت “الغاف البحري” في بعض الولايات، وشدد المجلس على أهمية استئصالها.

وطالب المجلس بالعمل الجاد من قبل الجهات المعنية للقضاء على هذا النوع من الأشجار وتنظيم حملة وطنية بالتنسيق مع الجهات العليا ذات العلاقة كونها مشكلة عامة تعاني منها مختلف محافظات سلطنة عمان.

كما ناقش المجلس مقترح استقطاع جزء من أراضي المدارس الواقعة بالقرب من الشارع العام للاستثمار التجاري يعود ريعها للأنشطة التعليمية، وتم الاطلاع على رد مدير عام التربية والتعليم وتوجه الوزارة حول هذا الشأن.

واستعرض المجلس مقترح حفر آبار ارتوازية في المخططات السكنية الحديثة ذات الكثافة السكانية لتكون رديفة ومعززة للمياه الحكومية المحلاة في حالات الطوارئ واعمال الصيانة، وتناول كذلك خطاب مدير عام الإسكان والتخطيط العمراني حول تغيير استعمال موقع خاص بسوق نزوى وتحويله إلى سوق مغلق لبيع الخضروات والفواكه ذي صبغة وطابع تراثي.

ودرس المجلس عددا من الضوابط التي تحدد فتح محلات بيع التبغ وأدوات التدخين وأجمع المجلس على أهمية بعدها عن المدارس والأحياء السكنية، كما ناقش المجلس بعض الظواهر السلبية التي تتعارض مع القيم والعادات والتقاليد وإيجاد الحلول لمعالجتها بالتنسق مع الجهات المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.