اخبار عمان

موقعة “دوفرانس” بين الملكي والليفر

مجيد بن عبدالله العصفور

لم يكن أحداً  يتوقع قبل ثلاثة  شهور وصول بطل الدوري الإسباني ريال مدريد لنهائي دوري أبطال أوروبا للمرة 18)،   إلا أنه  يعد الآن أحد أبرز المرشحين للتتويج بلقب البطولة للمرة 14، وذلك للأسباب التالية: 

لتجريده البطل السابق  تشيلسي الإنجليزي ، كما أخرج بطل الدوري الفرنسي المدجج بالنجوم (ميسي ،  نيمار ، ومبابي) كما أبعد الستي بطل الدوري الإنجليزي أحد أبرز   المرشحين للتتويج باللقب. وسبق للريال أن فاز على منافسه  الليفر قبل 4 أعوام   بثلاثية  مذهلة. 

البطل  الإسباني يضم في صفوفه أكثر من  نصف لاعبيه اللذين حصدوا البطولة 13،  والملكي لديه ثلاثة نجوم من العيار الثقيل سيلعبون على أرضهم الفرنسية.

في خط الهجوم كريم بنزيمة المرشح  الأوفر حظًا  لنيل الكرة الذهبية. ولاعب خط الوسط الذي لايهدأ إدوارد كامافنينجا، وأصغر لاعب يخوض نهائي دوري الأبطال. ولاعب خط الظهر الصلب فيرلاند ميندي.

في المقابل فإن النادي الإنجليزي ليفربول،   لا يقل عن الريال مكانة، فقد سبق له أن حصد البطولة( 6 ) مرات كأكثر الفرق الإنجليزية حصدًا  للقب الأوروبي.  وليفربول نافس على الرباعية حتى الأسبوع الماضي؛ حيث سبق له الفوز  ببطولة كأس كاريا وكأس إنجلترا. ويضم بين صفوفه كوكبه من النجوم العالمية البارزة على رأسهم  محمد صلاح هداف الدوري الإنجليزي في (23) هدفاً، وساديو ماني هداف السنغال الذي توج منتخب بلاده بالبطولة الإفريقية، كما قادها إلى كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر. ويحرس مرمى النادي الإنجليزي أفضل حارس مرمى في إنجلترا  إلسون بيكر، والذي يحرس أيضا عرين المنتخب البرازيلي  متصدر التصنيف الدولي. ويضم قلب دفاع المنتخب الهولندي وأفضل مدافع في العالم منذ عامين  فيرجل فان ديك.

ولكن إذا تمكن وسط الريال من قطع إمدادات وسط الليفر لصلاح  وماني،  وإذا تماسك الدفاع الريالي ولم يرتكب أخطاء قاتلة، ستكون كفة الريال أرجح. من ناحية الأفراد، فالريال أفضل، لكن الليفر يعوض الفوارق بالعمل الجماعي والإيقاع السريع واللعب من لمسة واحدة. لكن دفاعه يعاني أمام مهاجمين سريعين خاصة منطقة قلب الدفاع. وهناك ثمة بطء فى الأداء.

كاسيميرو ومودريتش يملكان خبرة أكبر من لاعبي وسط الليفر وقد يكون الفارق هنا، وإذا عجز صلاح وماني عن فك الرقابة الريالية سيكون الطريق ممهدا أكثر لبنزيمة وفينيسيوس وريدريجو للتهديف. الريال أكثر خبرة فى النهائيات، والريال أقرب لحصد اللقب الـ14  ..

هكذا تبدو الأمور ربما على الورق، ومن حيث المقارنات بين أفراد الفريقين، ويبقى دور  الأجهزة الفنية وخطة اللعب وحالة كل فريق البدنية والمعنوية.

عوامل كثيرة ستكون مؤثرة فى سير المباراة وترجيح كفة على أخرى. لكن المؤكد أنها مباراة من الطراز الرفيع بين لاعبي الفريقين، وعلى الخطوط أنشيلوتي وكلوب يتربصان ببعضهما البعض ويصبان فى الملعب عصارة خبرتهما  التدريبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.