اخبار السعودية

“مشاركة المعلومات السيبرانية كإحدى ركائز الصمود السيبراني” جلسة حوارية بمناسبة تدشين حصين


الرياض 24 شوال 1443 هـ الموافق 25 مايو 2022 م واس
أقامت الهيئة الوطنية للأمن السيبراني اليوم، جلسات حوارية بمناسبة تدشين البوابة الوطنية لخدمات الأمن السيبراني “حصين” الحوارية الأولى بعنوان “مشاركة المعلومات السيبرانية كإحدى ركائز الصمود السيبراني” بمشاركة نائب المحافظ لقطاع الإستراتيجية والتعاون الدولي في الهيئة الوطنية للأمن السيبراني المهندس عبدالرحمن آل حسن، ومدير إدارة الأمن السيبراني بوزارة الدفاع باسم الجهني، ونائب الرئيس لقطاع الأمن السيبراني في مجموعة إس تي سي المهندس ياسر السويلم، ونائب الرئيس لخدمات وحلول الأمن السيبراني في الشركة السعودية لتقنية المعلومات SITE، سليمان السمحان، والمدير ال لقطاع الأمن السيبراني في الشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك” فايز الشمري.
وأكد نائب المحافظ لقطاع الإستراتيجية والتعاون الدولي في الهيئة الوطنية للأمن السيبراني المهندس عبدالرحمن آل حسن، أن الأمن السيبراني اليوم لم يعد قضية تقنية فقط بل أصبحت جزءًا من قطاعات عدة، مبينًا أن بوابة حصين بنيت بأيادٍ سعودية بالكامل، وجاءت نتاج جهود بدأت منذ إطلاق الهيئة، مضيفًا أن النموذج السعودي في الأمن السيبراني أسهم في التقدم التقني للمملكة حتى الوصول لأن تكون المملكة رائدة عالميًا، ومثالا يحتذى من دول العالم في مجال الأمن السيبراني، مبينًا أن التعاون مع الدول في مجال الأمن السيبراني أسهم في تعزيز مكانة المملكة تقنيًا.
بدوره أوضح المدير ال لقطاع الأمن السيبراني في الشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك” المهندس فايز الشمري أن المخاطر السيبرانية موجودة في الواقع، ومن المهم أن يكون هناك تعزيز للأمن والصمود السيبراني لتفادي المخاطر التقنية، مضيفا أن “حصين” ستصبح خط الدفاع الأول في مجال الأمن السيبراني من خلالة وجود آلية للتل مع التهديدات السيبرانية بجميع القطاعات.
من جانبه أوضح مدير إدارة الأمن السيبراني بوزارة الدفاع باسم الجهني أنه من الجميل أن تتضافر الجهود بين الجهات الة والخاصة من خلال تبادل الخبرات وتوحيد جهودها فضلًا عن رفع مستواها في الأمن السيبراني للجهات.
هذا وأوضح نائب الرئيس لقطاع الأمن السيبراني في مجموعة إس تي سي المهندس ياسر السويلم، أن الحياة أصبحت اليوم حياة رقمية والمملكة تشهد تقدمًا كل يوم في المجال التقني، وشدد على أن الوقت يعد لًا مهمًا والمعلومة أيضًا مهمة وفي الأمن السيبراني بالتحديد تعد حياة من خلال تفادي مخاطر الهجمات السيبرانية، مؤكدا أن بوابة حصين ستسهم في الحد من مخاطر الهجمات السيبرانية، وأن وجود بوابة مثل حصين ستحد من الانكشاف الأمني، وأضاف يجب أن يكون هناك انفتاح فيما بين الجهات، ومشاركة المعلومات للحد من مخاطر الهجمات السيبرانية ، وهذا يعزز من قدرات المملكة والبنية التحتية فيها، وأن تمكين التحول التقني أصبح ضرورة لأنه بات عصب حياة .
فيما بين نائب الرئيس لخدمات وحلول الأمن السيبراني في الشركة السعودية لتقنية المعلومات SITE، سليمان السمحان أن من أهداف”حصين” مشاركة المعلومة ورفع كفاءة العمليات التشغيلية، وتمكين الجهات الوطنية في قدرتها في الأمن السيبراني للتصدي لأي مخاطر تقنية، وتوفير العديد من الخدمات والمعلومات التي تعني المختصين والجهات ذات العلاقة، مضيفا أن بوابة “حصين” فيها من العمق الشيء الكثير ولديها القدرة على التحليل وتفادي المخاطر قبل حدوثها على أرض الواقع.
انتهى
17:00ت م
0181


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.