اخبار تركيا

المجلس التركي يهنئ أذربيجان بنصرها في “قره باغ”

أنقرة / الأناضول

هنأ مجلس تعاون الدول الناطقة بالتركية (المجلس التركي)، الثلاثاء، أذربيجان بالتوصل إلى اتفاق وقف لإطلاق النار الذي أنهى المعارك في إقليم “قره باغ”.

ورحب الأمين العام للمجلس بغداد أمرييف، في بيان، بالاتفاق الذي اعتبره لمصلحة الشعبين الأذربيجاني والأرميني.

وقدم أمرييف تهانيه إلى الرئيس إلهام علييف والشعب الأذربيجاني، بالإنجاز التاريخي لتحرير أراضي البلاد المحتلة، وفق القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن الدولي.

وقال إن “الاتفاق مهم من أجل إعادة توطين النازحين واللاجئين في أراضي قره باغ و7 محافظات أذربيجانية، وكذلك إزالة جميع حواجز النقل والمواصلات وتهيئة الظروف الأساسية لزيادة العلاقات بين جميع بلدان المنطقة”.

وأضاف: “الاتفاق ذو أهمية كبيرة في ضمان السلام والازدهار على المدى الطويل جنوب منطقة القوقاز”.

وأكد أمرييف، أن الانتصار العادل لأذربيجان سيعطي دفعة جديدة لعلاقات قوية داخل المجلس، كما سيساهم في عمليات التكامل والوحدة والتضامن في العالم التركي.

والإثنين، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق ينص على وقف إطلاق النار في “قره باغ”، مع بقاء قوات البلدين متمركزة في مناطق سيطرتها الحالية.

فيما أعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، أن الاتفاق بمثابة نصر لبلاده، وأن الانتصارات التي حققها الجيش أجبرت رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان على قبول الاتفاق مكرها.

وبيّن علييف، أن الاتفاق ينص على استعادة أذربيجان السيطرة على 3 محافظات تحتلها أرمينيا، خلال فترة زمنية محددة، وهي كلبجار حتى 15 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وأغدام حتى 20 من الشهر نفسه، ولاتشين حتى 1 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

بدوره، علق باشينيان على الاتفاق بقوله: “لم يكن لدي خيار إلا التوقيع، والقرار الذي اتخذته يستند إلى تقييم أشخاص على علم بالواقع العسكري على الأرض”.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

(function() { var e = document.createElement('script'); e.src="https://connect.facebook.net/tr_TR/all.js"; e.async = true; document.getElementById('fbroot').appendChild(e); }());

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.