اخبار تركيا

تقرير: امتلاك أوكرانيا للمسيّرات التركية أحد أسباب أزمتها مع روسيا

اخبار تركيا

كشف تقرير نشرته شبكة الجزيرة القطرية، عن أن امتلاك أوكرانيا لطائرات “بيرقدار” المسيرة تركية الصنع، هو أحد أسباب أزمتها القائمة حالياً مع روسيا.

جاء ذلك في رصد لشبكة الجزيرة، حول أبرز أسباب الأزمة الحالية بين أوكرانيا وروسيا، ومصادر شرارة الحرب المحتملة.

وذكر التقرير أن من بين هذه الأسباب، امتلاك أوكرانيا للأسلحة المتطورة، ومنها طائرات “بيرقدار” المسيرة التي اشترتها من تركيا.

وأوضح أن روسيا تعتبر أن هذه الأسلحة تهدد أمنها وسلامة رعاياها، وأن استخدامها على نطاق واسع قد يشعل أزمات دولية، وربما شرارة الحرب.

ومن بين الأسباب التي ذكرها التقرير للأزمة القائمة بين أوكرانيا وروسيا، هي ضم موسكو لشبه جزيرة القرم، وحرب دونباس، وحماية الرعاية، ونوايا التوسع، وزحف حلف شمال الأطلسي “ناتو” باتجاه الحدود الروسية، والنفوذ في البحر الأسود، وأزمة المهاجرين والطاقة.

يذكر أن العلاقات بين كييف وموسكو تشهد توترا متصاعدا منذ نحو 7 سنوات، بسبب ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية، ودعمها الانفصاليين في “دونباس”.

وبين الفينة والأخرى، تتواصل الاشتباكات في “دونباس”، بين القوات الأوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا الذين أعلنوا استقلالهم المزعوم عام 2014.

وتتهم أوكرانيا روسيا بأنها تعد لمهاجمتها بعد أن حشدت قوات كبيرة على حدودها، وقالت المخابرات العسكرية الأوكرانية إن موسكو تتخذ الاستعدادات لشن هجوم أوائل عام 2022.

وفي الوقت الذي تعارض فيه تركيا وبشكل علني ضم روسيا للقرم، وتعتبره خطوة غير قانونية، فإنها غالباً ما تدعو إلى التهدئة في الصراع الروسي الغربي، مع تأكيدها على ضرورة تجنيب البحر الأسود لهذا الصراع.

كما أن تركيا صدّرت لأوكرانيا خلال السنوات الأخيرة، طائرات مسيرة من طراز “بيرقدار”، في خطوة أثارت حفيظة روسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *