اخبار تركيا

سعيد يجدد دعوته لحصول تونس على لقاح كورونا بـ”أقرب وقت”

تونس/ يسرى ونّاس/ الأناضول

جدد الرئيس التونسي قيس سعيد، مساء الأربعاء، دعوته لوزير الخارجية عثمان الجرندي، إلى تكثيف اتصالاته مع نظرائه في الخارج كي تحصل بلاده على لقاح فيروس “كورونا” في “أقرب وقت”، استجابة لمتطلبات الوضع الصحي الصعب الذي تمر به .

وعقب لقاء جمع سعيد والجرندي، قالت الرئاسة، في بيان، إن الرئيس أكد على وجوب الحرص على تذليل الصعوبات وبذل كل الجهود الممكنة للحفاظ على صحة الشعب التونسي.

وأضافت أن هذا اللقاء جاء في إطار حرص رئيس الدولة على توفير اللقاحات ضد “كورونا” في “أقرب وقت”، والحد من تفادي العدوى والوفيات جراء الجائحة.

وخلال لقاء مع أعضاء اللجنة العلمية لمكافحة “كورونا”، الجمعة، دعا سعيد إلى الإسراع بتوريد اللقاحات، محذرا من أن “الأرقام (الخاصة بالفيروس) تتصاعد والأوضاع تتفاقم”.

​​​​​​​وأعلنت وزارة الصحة، الأربعاء، أنه ضمن جهود توفير اللقاحات تم منح رخصة ترويج استثنائية ومؤقتة لمدة سنة في السوق التونسية للقاح “فايزر بيونتاك”.

وأوضحت أنه تم منح الرخصة بعد تقييم لملف مقدم من “فايزر”، أجراه خبراء تابعون لكل من المخبر الوطني لمراقبة الأدوية (حكومي) والمركز الوطني لليقظة الدوائية (حكومي)، بجانب خبراء في علوم الفيروسات والسموميات والمناعة والأمراض المعدية.

وأفادت الوزارة بأن تونس هي أول بلد إفريقي يمنح ترخيصا لترويج لقاح “فايزر بيونتاك”.

وسجلت تونس، حتى الثلاثاء، 164 ألفا و936 إصابة بالفيروس، منها 5 آلاف و343 وفاة، و119 ألفا و446 حالة تعاف.

وقررت تونس، الثلاثاء، فرض حظر صحي شامل 4 أيام، بداية من الخميس، ضمن حزمة إجراءات جديدة لمجابهة تزايد انتشار الفيروس.

وتشمل الإجراءات تعليق الدراسة في مختلف المؤسسات التربوية العامة والخاصة، وغلق الأسواق الأسبوعية والمقاهي والمطاعم، وتعليق كل الفعاليات.

كما سيتم إقرار نظام “العمل يوم ويوم” (يوم عمل ويوم إجازة) في القطاع العام، مع دعوة القطاع الخاص إلى إقرار العمل عن بعد.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

\

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *