اخبار تركيا

واشنطن بحاجة لإظهار “الحب القاسي” للسعودية في اليمن

​​​​​​​واشنطن/ الأناضول

قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الأحد، إن الولايات المتحدة بحاجة لإظهار “الحب القاسي” للسعودية في اليمن.

وقال ظريف، خلال مقابلة مع شبكة “سي إن إن” الأمريكية: “من الأفضل للولايات المتحدة أن تُظهر بعض الحب القاسي لحلفائها، وتطلب منهم وقف هذه الفظائع”.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من السلطات السعودية.

جاء ذلك في معرض تعليقه على إعلان إدارة الرئيس جو بايدن وقف مبيعات الأسلحة إلى السعودية المستخدمة في حرب اليمن.

وأوضح ظريف أن “السعودية أنفقت العام الماضي أكثر من 70 مليار دولار على المشتريات العسكرية.. وأنفقت الإمارات التي يبلغ عدد سكانها الأصلي 1.5 مليون ما يقرب من 22 مليار دولار”.

وأردف الوزير الإيراني: “أقتبس من الأرقام والإحصائيات.. إجمالي الإنفاق العسكري الإيراني مع أكثر من مليون جندي يرتدون الزي العسكري حوالي 10 إلى 11 مليار دولار”.

وتابع ظريف متسائلا: “إذن، هل هم مستعدون لخفض نفقات الأسلحة؟ هل الولايات المتحدة مستعدة لوقف بيع ربع مبيعات الأسلحة العالمية لمنطقتنا؟”.

وأضاف: “يجب على الولايات المتحدة ألا تتحدث عن دفاع إيران، بل يجب أن تتحدث عن كل هذه الأسلحة التي تبيعها لمنطقتنا، ويتم استخدامها ضد الأطفال الأبرياء في اليمن.. لذا، هذا هو السؤال الذي يجب طرحه، وليس سؤال إيران عن الحد من إنفاقها الدفاعي المحدود للغاية”.

وحول لقائه غدا مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، قال ظريف: “مستعدون للعمل مع الأمم المتحدة، ويمكننا إنهاء هذه الكارثة الإنسانية الأسوأ منذ سنوات عديدة”.

قبل يومين، أعلنت الولايات المتحدة، وقف دعم الحرب التي تقودها السعودية في اليمن، وتعيين مبعوث أمريكي هناك للدفع باتجاه حل دبلوماسي.

وأكدت واشنطن أن القرار اتخذ بعد التواصل مع مسؤولين من السعودية والإمارات، منعا لـ”سياسة المفاجأة”.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.