اخبار الإمارات

أجنحة في «إكسبو» تُدخل البهجة والسعادة على قلوب الصغار والكبار

تقدّم أجنحة عدة في «إكسبو 2020 دبي» تجارب متكاملة تجمع بين البهجة والسعادة للأطفال والكبار من زوار المعرض، وهو ما يجعلها من ضمن المناطق الجاذبة لزيارة الأسر مع ملاءمتها للأعمار المختلفة من أفراد الأسرة.

وتتيح تلك الأجنحة تجارب البهجة عبر مزجها لمعلومات مختلفة عن سمات حضارات وثقافات تلك الدول، لكن مع تقديمها بشكل ترفيهي، يجعل الكثير من الأطفال، وحتى الشباب والكبار، يقبلون على تلك التجارب للاستمتاع بها.

آلة الزمن المصرية

يعرض جناح جمهورية مصر العربية، عبر أحد أركانه ما يطلق عليه آلة الزمن المصرية، وهي تشبه ألعاب الواقع الافتراضي رباعية الأبعاد، وتتم عبر غرفة تتضمن مقاعد جلدية متحركة تأخذ الزوار إلى رحلة تخيلية عبر الشاشات لتاريخ الحضارة المصرية منذ آلاف السنين، واستغراق الرحلة بين الماضي والحاضر لعرض مراحل تطور الحضارة المصرية في دقائق يستمتع بها الزوار من الصغار والكبار، وذلك في رحلة افتراضية عبر كراسي متحركة بشكل يحاكي تجربة الطيران أثناء عرض الرحلة.

ينابيع الكرات المجرية

يقدم جناح المجر في «إكسبو» تجربة تفاعلية يقبل عليها العديد من الأطفال والكبار للاستمتاع بها، وهي بركة «فقاقيع الينابيع المجرية»، التي تعبر عن ثراء دولة المجر بالعديد من ينابيع المياه الحرارية، إذ تتضمن أكثر من 1300 من تلك الينابيع في مختلف أنحاء المجر، ويتم استخدام بعضها لأغراض الاستشفاء والاستجمام، وهو ما يتم محاكاته بالجناح عبر بركة كبيرة تحاكي فقاقيع مياه الينابيع، وتتضمن كرات بيضاء صغيرة لينة، يقفز الأطفال والكبار للجلوس واللهو بها في قاعة كبيرة بأضواء خافتة تحاكي أجواء صالات الاستجمام بمياه الينابيع.

منطقة ترفيه بولندا

يلاحظ الزائر لجناح بولندا عند مدخله حالة من البهجة للأطفال والكبار مع تقديم الجناح منطقة للترفيه تتضمن ألعاب «الترمبولين» التي يستخدمها الزوار من الكبار والصغار، إضافة إلى آلة موسيقية معدنية تشبه آلة «الماريمبا»، يتم اللعب عليها بأعواد خشبية مثبتة بها، ومجسمات خشبية تشبه ألعاب الأطفال، وأبواق لنقل ترددات الصوت عبر آلات معدنية، إضافة إلى غرفة بمدخل الجناح تتيح تجربة الرسم على الأوراق بألوان توفرها موظفات الضيافة بالجناح مع معرض لأشكال حيوانات تم صنعها بأجهزة الطباعة ثلاثية الأبعاد.

لعبة أنبوب تزلّج لوكسمبورغ

أصبح من المألوف أن يسمع الزائر لجناح لوكسمبورغ أصوات ضحكات وصيحات لكبار وصغار أثناء تجربة لعبة أنبوب التزلج الشفاف الدائري أو ما يطلق عليه (زحليقة)، عبر أنبوب ضخم يبلغ ارتفاعه 21 متراً، ويأخذ الزوار عند التزلج من خلاله إلى مساحة خضراء وخشبية تحاكي طبيعة غابات لوكسمبورغ.

الواقع الافتراضي في مولدوفا

يقبل الأطفال والكبار على جناح جمهورية مولدوفا بمنطقة التنقل، للاستمتاع بتجربة مشاهدة أفلام الواقع الافتراضي عبر الجلوس في كرسي دائري وارتداء نظارات الواقع الافتراضي لمشاهدة أفلام كرتونية لمغامرات في الفضاء وأحلام الطيران، من إنتاج شركات لاستديوهات متخصصة في هذا النوع من الأفلام في مولدوفا.

لعبة الكرات الصفراء في ألمانيا

يقدم الجناح الألماني تجارب عدة متنوعة تبهج الأطفال والكبار، ومن أبرزها لعبة الكرات الصفراء، وهي عبارة عن بركة لكرات صفراء صغيرة ذكية يصل عددها إلى 100 ألف كرة، وتقدم كل منها معلومات عن الطبيعة والاستدامة يتم عرضها عند تدحرجها عبر ممرات معينة، وهو ما يجعل الزوار من الأُسر، يلهون ببركة تلك الكرات واستخدامها في الترفيه والمعرفة، إضافة إلى تقديم الجناح لمقاطع فيديو كرتونية حول الاستدامة والتنوع الحيوي في الطبيعة، مع إتاحة لعبة تشبه الأرجوحة المتحركة في نهاية رحلة الزائر بالجناح، لتدور به أثناء عروض تعليمية بدرجة 360 درجة.

أرجوحات لبنان

يوفر الجناح اللبناني حالة من البهجة لزواره عبر عرض نماذج لأرجوحات تقليدية يستخدمها الكبار والصغار لأغراض الترفيه، وبما يعبر عن طبيعة الدولة التي تقدم حالة تمزج بين التاريخ والثقافة والطبيعة، والتي تتضمن فكرة البهجة عبر الطبيعة من خلال شكل الأرجوحة التقليدية المصنوعة بالشكل المعتاد صنعه في القرى اللبنانية.

أيقونات تايلاند

يقدم جناح تايلاند تجربة لزواره عبر شخصيتين من الكرتون بمثابة أيقونات للجناح، وتصطحب الأطفال والكبار من الزوار بشكل مرح في رحلة تشمل عروضاً بتقنية 360 درجة ومؤثرات بصرية وصوتية وأمطاراً وحركات تفاعلية للمياه، ما يجعل الأطفال والكبار ين بتلك الشخصيات الكرتونية طوال الرحلة، التي تقدم المعلومات بحالة مبهجة لتعرض ملامح دولة تايلاند.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *