اخبار الإمارات

«الإمارات للخدمات الصحية» توفر الرعاية النفسية رقمياً

توفر مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية منظومة شاملة ومتكاملة من الخدمات المتعلقة بالصحة النفسية، باستخدام التقنيات التكنولوجية الحديثة.

ووظفت المؤسسة القنوات الرقمية ضمن منظومتها، إلى جانب الخطوط الساخنة، ومنصات التواصل الاجتماعي التي تستهدف الحفاظ على الصحة النفسية لدى أفراد المجتمع.

وأكدت مدير إدارة الصحة النفسية في المؤسسة، الدكتورة نور المهيري، أن القنوات الرقمية أسهمت في تعزيز آليات التواصل مع أفراد المجتمع، وحققت تقدماً لافتاً في تعريفهم بالخدمات الصحية التي توفرها مستشفيات ومراكز الرعاية الصحية التابعة للمؤسسة، مشيرة إلى حرص المؤسسة على تقديم أعلى معايير خدمات الرعاية الصحية والصحة النفسية ضمن منظومة رقمية شاملة تعتمد على الذكاء الاصطناعي والتقنيات الذكية.

وأضافت المهيري أن مستشفى الأمل للصحة النفسية، التابع للمؤسسة، يوفر عدداً من القنوات تتيح للمتعاملين الاستفادة من خدماته الصحية، ضمن باقة من النظم والتشريعات التي تحافظ على الخصوصية، وتحقق الأهداف المرجوة من خلال تشجيع المتعاملين على التواصل والاستفادة من منظومة الخدمات الذكية والمتقدمة التي يوفرها المستشفى.

وتضمنت القنوات التي تتيحها المؤسسة مبادرة «تحدث لنسمعك»، باعتبارها خط مساعدة متوافراً من الساعة التاسعة صباحاً حتى التاسعة مساءً عبر الرقم 8008877، ويهدف إلى تقديم الاستشارات والدعم النفسي عبر الهاتف أو من خلال البريد الالكتروني: [email protected]، بالإضافة إلى خدمة الرسائل النصية.

كما توفر عبر منصة مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، حزمة من البرامج التوعوية المتنوعة الهادفة لتحسين جودة الحياة، بالتعاون مع وسائل الإعلام وعبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ويقدم البرامج مختصون في الصحة النفسية من العاملين في مرافق المؤسسة والهيئات المحلية والدولية، إضافة إلى نشر رسائل توعية دورياً على منصات المؤسسة وقنوات التواصل الاجتماعي التابعة لها.

ويعدّ مستشفى الأمل أكبر منشأة للرعاية الصحية النفسية في الدولة، وهو مصمم وفقاً لأفضل المعايير والممارسات العالمية للطب النفسي، ويتضمن ست مجموعات إكلينيكية أكاديمية، إضافة إلى خدمة الطوارئ، ولكل منها فريق متكامل يضم الأطباء النفسيين والاستشاريين والأخصائيين النفسيين والاجتماعيين، وفريق الخدمات المساندة من أخصائي النطق والعلاج الوظيفي والعلاج الطبيعي، إضافة إلى أطباء الأسرة والأطباء الممارسين.

كما يقدم خدمات الصحة النفسية التخصصية عبر مجموعات أكاديمية سريرية، ويندرج تحت كل مجموعة إكلينيكية أكاديمية خدمات الرعاية الخارجية، وخدمات الرعاية الداخلية، وخدمات الصحة النفسية المجتمعية التي تشمل فرق الزيارات المنزلية، ومركز الرعاية النهارية، وشبكة العيادات الإلكترونية للصحة النفسية المجتمعية في مراكز الرعاية الأولية، وخدمات طوارئ الطب النفسي لاستقبال الحالات الطارئة من إمارة دبي والإمارات الشمالية على مدار 24 ساعة.

وتتضمن المجموعات الإكلينيكية الأكاديمية في المستشفى «الطب النفسي للبالغين»، ويوفر خدمات العيادات الداخلية والعيادات الخارجية، وخدمات الطوارئ، والخدمات المجتمعية، وخدمات العلاج بالجلسات الكهربائية، وخدمة الرعاية النهارية التأهيلية التي توفر برامج تأهيلية نفسية واجتماعية ومهنية للمرضى الذين يعانون أمراضاً نفسية مزمنة.

كما توفر المجموعات «الطب النفسي للأطفال والمراهقين»، للفئة العمرية أقل من 18 سنة من خلال العيادة الخارجية طوال أيام الأسبوع، عدا العطل الرسمية.

وتعمل العيادة في يوم الإثنين إلى الفترة المسائية، فيما يوفر «الطب النفسي لكبار المواطنين» من الفئة العمرية 60 سنة فما فوق من خلال العيادة الخارجية طوال أيام الأسبوع عدا العطل الرسمية.

ويوفر المستشفى قسم «العلاج من الإدمان» للفئة العمرية بين 18 و60 سنة من خلال الأقسام الداخلية للذكور والإناث، بالإضافة إلى قسم «الطب النفسي لأصحاب الهمم»، ويقدم خدمة التقييم والرعاية اللازمة لفئة البالغين من أصحاب الهمم بقسم العيادات الخارجية والأقسام الداخلية للجنسين، وكذلك قسم «الطب العدلي».

ويقدم كل من مستشفى الكويت بالشارقة، ومستشفى القاسمي للنساء والولادة، ومستشفى القاسمي، ومستشفى خورفكان، ومستشفى عبيدالله، ومستشفى الفجيرة ومستشفى مسافي، حزماً متنوعة من خدمات الصحة النفسية ضمن العيادات الخارجية التي توفر بدورها خدمة التقييم والعلاج من قبل فريق متعدد التخصصات، وخدمة العيادة الإلكترونية للصحة النفسية، وخدمة عيادة خارجية لعلاج الأطفال والمراهقين.

كما يقدم 39 مركزاً من مراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة للمؤسسة خدمات الصحة النفسية للمجتمع في الإمارات، وتشمل التقييم النفسي، ومتابعة الحالات، والعلاج، والإرشاد، والتوجيه النفسي والأسري والدعم والتمكين الاجتماعي.

• مبادرة «تحدث لنسمعك» تهدف إلى تقديم الاستشارات والدعم النفسي عبر الهاتف والبريد الإلكتروني.

• مستشفى الأمل يوفر العلاج من الإدمان للفئة العمرية بين 18 و60 سنة.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.