اخبار الإمارات

القرقاوي: قصة نجاح الإمارات نموذج لتسريع التطور والنمو

أكد وزير شؤون مجلس الوزراء، محمد عبدالله القرقاوي، أن قصة نجاح دولة الإمارات، وتحقيقها الريادة العالمية في مختلف المجالات خلال خمسة عقود من التأسيس، أصبحت نموذجاً عالمياً يحتذى للدول الساعية لتسريع وتيرة التطور والنمو، وتحديث منهجيات العمل في مختلف القطاعات.

جاء ذلك بمناسبة استضافة حكومة دولة الإمارات وفداً يضم وزراء شؤون الرئاسة ومجالس الوزراء في عدد من دول المنطقة والعالم، ضمن مبادرات برنامج التبادل المعرفي الحكومي، في زيارة هادفة لمشاركة المعرفة وأفضل التجارب والممارسات وقصص النجاح التي حققتها الدولة في مختلف المجالات.

وقال القرقاوي إن قيادة دولة الإمارات تؤمن بأهمية الشراكات البناءة والتعاون الهادف والتبادل المعرفي وسيلة للتطوير والتنمية وتعزيز جودة الحياة، ودعم مساعي وجهود الحكومات والمجتمعات لتحديث منهجياتها وتسريع وتيرة العمل والإنجاز، والمشاركة الفاعلة في الركب العالمي لصناعة المستقبل، مشيراً إلى أن استضافة القيادات الحكومية في الدول المشاركة بمبادرات برنامج التبادل المعرفي الحكومي الإماراتي، تشكل إضافة مهمة إلى مسيرة التعاون والشراكة في تحديث العمل الحكومي وتعزيز كفاءته وفاعليته، التي رسختها الإمارات مع مختلف الدول حول العالم، مؤكداً حرص حكومة دولة الإمارات على دعم جهود حكومات الدول الشقيقة والصديقة في سعيها لتطوير العمل الحكومي والارتقاء بجودة حياة مجتمعاتها.

وضم الوفد وزراء ومسؤولين من الدول المشاركة في برنامج التبادل المعرفي الإماراتي، بينهم وزيرة شؤون الرئاسة في أوغندا، ميلي بابيري بابالاندا، ووزير شؤون مجلس الوزراء في رواندا، إيناس مبامبارا، ورئيس ديوان مجلس وزراء حكومة إقليم كردستان العراق، الدكتور أوميد صباح، ووزيرة في مكتب رئاسة مجلس الوزراء في بربادوس، الدكتورة شانتال مونرو نايت، ووزير في مكتب الرئيس لشؤون الرئاسة في المالديف، علي عارف، ورئيس الإدارة الحكومية في جورجيا، ليفان زورزولياني.

والتقى الوفد الزائر عدداً من الوزراء والمسؤولين في القطاعين الحكومي والخاص في دولة الإمارات، بينهم وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ريم بنت إبراهيم الهاشمي، ووزير الاستثمار، محمد بن حسن السويدي، ووزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل، عهود بنت خلفان الرومي، ووزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، عمر سلطان العلماء، ومساعد وزير شؤون مجلس الوزراء للمشاريع الاستراتيجية رئيس المكتب الإعلامي لحكومة الإمارات، سعيد العطر.

وأكد مساعد وزير شؤون مجلس الوزراء للتنافسية والتبادل المعرفي، عبدالله ناصر لوتاه، حرص حكومة دولة الإمارات على ترجمة توجيهات القيادة بمشاركة النماذج المتقدمة ومنهجيات العمل المتطورة التي طورتها في مختلف مجالات عملها مع حكومات الدول الشقيقة والصديقة من خلال برامج تبادل المعرفة ومشاركة الخبرات وقصص النجاح.

وقال إن الشراكات الواسعة التي تمكن برنامج التبادل المعرفي الحكومي من بنائها مع مختلف دول العالم، تعكس حرص شركاء حكومة الإمارات على الاستفادة من تجارب الإمارات في تطوير عملها وخدمة مجتمعاتها، لافتاً إلى أن الزيارات المعرفية التي تشهدها الدولة من أعلى المستويات القيادية في الحكومات الشريكة في التحديث الحكومي تؤكد حرص دول العالم على التعرف إلى تجارب دولة الإمارات، وسعيها لمشاركة المعرفة وتبادل الخبرات، وتعكس نجاح برنامج التبادل المعرفي الحكومي في تعزيز سمعة دولة الإمارات وريادتها في تطوير الجيل الجديد للعمل الحكومي.

وجاء تنظيم البرنامج المعرفي للوزراء ضمن مبادرات مكتب التبادل المعرفي في وزارة شؤون مجلس الوزراء الهادفة إلى تعزيز ريادة دولة الإمارات وجهة عالمية للإدارة والتطوير الحكومي من خلال تبادل الخبرات وأفضل الممارسات ومشاركتها مع حكومات العالم.

وغطى البرنامج المعرفي 250 ساعة عمل، شملت عقد 25 اجتماعاً قيادياً، وتنظيم لقاءات وورش عمل مع 72 خبيراً إماراتياً، إلى جانب تنظيم 25 زيارة معرفية لعدد من الجهات الرائدة.

وتضمن البرنامج عقد لقاءات قيادية وتنظيم جولات معرفية وزيارات ميدانية للاطلاع على أفضل الممارسات وأهم الإنجازات، إذ التقى الوفد مسؤولين في وزارة الخارجية، وفي وزارة شؤون مجلس الوزراء التقى قيادات مكتب رئاسة مجلس الوزراء، ومكتب التطوير الحكومي والمستقبل، ومكتب الذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، والمكتب الإعلامي لحكومة الإمارات، والمركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء.

. 250 ساعة عمل شملت 25 اجتماعاً، ولقاءات مع 72 خبيراً إماراتياً، و25 زيارة معرفية.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *