اخبار الإمارات

انتخاب المالطية روبرتا ميتسولا رئيسة للبرلمان الأوروبي

صوت البرلمان الأوروبي لصالح انتخاب النائبة المحافظة روبرتا ميتسولا رئيسة جديدة له، لتخلف بذلك ديفيد ساسولي الذي توفي بصورة مفاجئة الأسبوع الماضي.

وتنتمي ميتسولا، وهي من مالطا، وأتمت اليوم عامها الـ43، إلى تكتل “حزب الشعب الأوروبي” المنتمي ليمين الوسط، فيما كان ساسولي من “الاشتراكيين والديمقراطيين” الذين ينتمون ليسار الوسط.

وأعربت ميتسولا، في كلمة أمام النواب في جلسة عامة في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، عن شعورها بالفخر للمسؤولية التي أولاها لها زملاؤها. وأكدت على ضرورة مقاومة الخطاب المناهض للاتحاد الأوروبي.

وتمكنت ميتسولا من الفوز بالمنصب بسهولة، بعد حصولها على أصوات 458 نائبا من إجمالي 616 صوتوا في الجلسة.

وميتسولا هي أصغر شخص وثالث سيدة تشغل هذا المنصب في تاريخ برلمان الاتحاد الأوروبي.

وتجدر الإشارة إلى أنه لا علاقة بين التصويت وبين وفاة ساسولي، وإنما يرتبط الأمر باتفاق لتقاسم السلطة كان تم التوصل إليه قبل عامين ونصف.

وعادة ما يتولى رئيس البرلمان الأوروبي إدارة أنشطة الجلسات العامة والحفاظ على النظام في الجلسات وتوقيع القوانين.

وميتسولا هي أول مواطن مالطي يتولى هذا المنصب، الذي عادة ما يكون من نصيب الدول الأعضاء الأكبر بالتكتل الأوروبي.

وقالت في خطاب ترشيحها :”إنني سيدة من جزيرة صغيرة في وسط البحر المتوسط. أدرك معنى أن يكون المرء مستضعفا. أعرف ما يعنيه أن تتعرض للتنميط”.

ويبلغ عدد سكان مالطا نحو500 ألف شخص، من بين إجمالي 450 مليون شخص يعيشون في الاتحاد الأوروبي.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.