اخبار الإمارات

تجار: طلب حذر على العملات الذهبية.. وتراجع الإقبال على «مبيعات المشغولات»

أفاد مسؤولو منافذ لتجارة الذهب والمجوهرات بأن الأسواق شهدت، أخيراً، مظاهر بطء في الطلب على مبيعات المشغولات الذهبية، مع ترقب معظم المتعاملين حالياً المزيد من الانخفاضات السعرية للإقبال على الشراء. وأشاروا، لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن هناك معدلات إقبال بنسب متباينة أو إقبالاً حذراً على شراء العملات الذهبية من الأوزان المتوسطة والصغيرة، وذلك لأغراض تتعلق بالادخار، لاسيما من متعاملين من جنسيات آسيوية.

وانخفضت أسعار الذهب بنهاية الأسبوع الماضي بين 3.75 وخمسة دراهم للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق، ليصل إجمالي التراجع إلى ما يتجاوز 10 دراهم في أسبوعين.

وقال مدير المبيعات في محل «دايموند للمجوهرات»، ديليب سوني، إن «الأسواق تسجل حالياً مظاهر من البطء في الطلب على شراء المشغولات الذهبية الجديدة، وذلك على الرغم من أن الأسعار الحالية عند حدود سعرية منخفضة»، لافتاً إلى أن «بطء الطلب على شراء المشغولات يرجع لتفضيل عدد كبير من المتعاملين تأجيل الشراء، وترقب متغيرات الأسعار، مع توقع البعض للتراجع السعري عقب الانخفاضات المتتالية في أسعار الذهب أخيراً».

وأشار إلى أن «بعض المتعاملين من جنسيات آسيوية يقبلون على شراء هدايا من القطع الصغيرة والمتوسطة من العملات الذهبية، وذلك لأغراض الادخار والزينة».

بدوره، أوضح مدير المبيعات في محل «عنان للمجوهرات»، عبدالعزيز الخطيب، أن «الأسواق تشهد حالياً حالة طبيعية من بطء الطلب على شراء المشغولات الذهبية، التي تعد سلوكاً منطقياً للمتعاملين، مع التذبذب السريع في الأسعار، وتسجيل المعدن الأصفر معدلات تراجع متتالية، تجعل بعض المتعاملين يفضّلون ترقب انخفاضات جديدة للإقبال على الشراء».

من جهته، قال مدير محل «دهكن للمجوهرات»، أشوك بويت، إن «النشاط الأبرز حالياً في الأسواق هو إقبال عدد من المتعاملين على شراء منتجات العملات، لاسيما من الأوزان ذات الفئات المتوسطة والصغيرة، وهو ما يوصف بالإقبال الحذر على شراء تلك المنتجات، مع توقع البعض لانخفاضات سعرية مقبلة، وتأجيل الشراء بكميات أكبر حتى حدوث الانخفاضات السعرية».

وأضاف أن «هناك بعض المبيعات للمشغولات الذهبية، ولكن ترقب البعض لتراجع الأسعار بنسب أكبر خلال الفترة المقبلة يجعل مظاهر الترقب السعري تسيطر على الأسواق خلال الفترة الحالية»، متوقعاً أن «تسجل الأسعار مؤشرات نشاط بنسب أكبر خلال الفترة المقبلة، بدعم الأسعار المحفزة للمعدن الأصفر».

إلى ذلك، بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 219.25 درهماً، بانخفاض خمسة دراهم، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق، فيما سجل سعر الغرام عيار 22 قيراطاً 206 دراهم، بتراجع 4.5 دراهم، ووصل سعر الغرام عيار 21 قيراطاً إلى 196.75 درهماً، بانخفاض 4.25 دراهم، كما وصل سعر الغرام من عيار 18 قيراطاً إلى 168.5 درهماً، بتراجع 3.75 دراهم.

إجمالي التراجع في سعر الذهب يتجاوز 10 دراهم في أسبوعين.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.