اخبار الإمارات

تجار: عودة الذهب للارتفاع يُحفّز الطلب على المشغولات

قال مسؤولو منافذ بيع لتجارة الذهب والمجوهرات، إن عودة أسعار الذهب للارتفاعات بعد سلسلة انخفاضات متتالية خلال الأسابيع السابقة، أسهم في تحريك وتحفيز الطلب على المشغولات الذهبية. وأرجعوا لـ«الإمارات اليوم» ذلك إلى تحوط المتعاملين من استمرار الأسعار في تسجيل الارتفاعات.

وسجلت أسعار الذهب أمس، ارتفاعات بقيم راوحت بين ثلاثة وأربعة دراهم للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها في نهاية الأسبوع السابق، بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في دبي والشارقة.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 223.25 درهماً، بارتفاع قيمته أربعة دراهم، فيما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 209.75 دراهم بزيادة بلغت 3.75 دراهم.

ووصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 200.25 درهم بارتفاع بلغ 3.5 دراهم، ومن عيار 18 قيراطاً إلى 171.5 درهماً بزيادة قدرها ثلاثة دراهم.

وأرجع مدير محل «مجوهرات الأيام»، جاليش صقر، عودة الطلب على المشغولات الذهبية، إلى حالة تحوط لدى عدد من المتعاملين بعد تحرك الأسعار نحو الارتفاع خلال الأيام الماضية، ما دفع عدداً كبيراً منهم إلى الشراء، بعدما كان يؤجل قرارات التسوق.

وأضاف أن معظم عمليات الشراء تركزت في القطع من عيار 18 قيراطاً، والذي يعد الأقل سعراً والأكثر تنوعاً بالنسبة لموديلات التصنيع.بدوره، قال مدير «شركة جوهرة بغداد لتجارة الذهب والمجوهرات»، انتصار ورد، إن تحوط عدد من المتعاملين من أي ارتفاعات سعرية جديدة، كان عاملاً محفزاً لعودة النشاط إلى مبيعات المشغولات الذهبية، بعدما شهدت خلال الفترات الماضية مظاهر بطء في الطلب.

وأوضح أن سلوك المتعاملين نحو الشراء يتغير وفقاً لظروف الأسعار، والأسواق، وبالتالي ليس من الضرورة أن تكون الانخفاضات السعرية فقط محفزة على الشراء، إذ قد تكون الارتفاعات السعرية محركاً لتنشيط المبيعات، كونها تحرك مشاعر قلق لدى المتعاملين من استمرار الارتفاعات السعرية، لا سيما إذا كانوا يرتبطون بمناسبات معينة.

من جهته، أشار مسؤول المبيعات في محل «ريجي للمجوهرات»، مانجيش باليكرا، إلى أن الأسواق شهدت أخيراً معدلات إقبال متباينة على المشغولات الذهبية بعد حالة بطء في الطلب خلال الفترة الماضية، متفقاً مع نظيريه في أن عودة ذلك النشاط يرجع بشكل كبير إلى عودة الأسعار للارتفاعات.

ولفت إلى أن استعداد بعض المتعاملين للعطلات الصيفية أسهم بدوره، في تحفيز مبيعات المشغولات، إضافة إلى إقبال بعض المتعاملين من جنسيات آسيوية على شراء هدايا العملات الذهبية، والتي أصبحت شائعة الاستخدام في الزينة، فضلاً عن أغراض الشراء للادخار.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.