اخبار الإمارات

دبي.. المحطة الأولى عالمياً لأكبر قطع الماس الأسود وأكثرها ندرة

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشروعات، تنظيم عرض حصري لواحدة من أكبر وأكثر قطع الماس الأسود ندرة، تحمل اسم «إنِجما»، في بورصة دبي للماس.

وأفاد في بيان، أمس، بأنه سيتم عرض هذه الماسة الاستثنائية التي تزن 555.55 قيراطاً، وتزدان بـ55 وجهاً ساحراً، أمام الجمهور للمرة الأولى في دبي، بمشاركة مجموعة من أبرز الشركات الناشطة في تجارة الماس والأحجار الكريمة في دبي وجميع أنحاء العالم، ضمن عرض حصري تنظّمه دار «سوذبيز» للمزادات في بورصة دبي للماس.

وستشارك هذه الماسة الفريدة والأكبر عالمياً من أي نوع، التي يتم طرحها في مزاد، في جولة عرض عالمية تنطلق من دبي، مروراً بلوس أنجلوس، وتنتهي في لندن، قبل أن يتم طرحها للبيع في مزاد إلكتروني مفرد خلال فبراير المقبل.

وتُعد «إنِجما» أكبر ماسة سوداء عالمية ذات لون طبيعي، وفقاً للتقارير الصادرة عن مؤسسة «غوبلين» والمعهد الأميركي للأحجار الكريمة، وذلك اعتباراً من عام 2004. وقد تم إدراجها كأكبر قطعة ماس مصقولة في موسوعة غينيس للأرقام القياسية في عام 2006. ويأتي تصميم هذه الماسة النادرة مستوحىً من تميمة الحظ في منطقة الشرق الأوسط، التي ترتبط بالرقم خمسة، وترمز إلى الحماية والقوّة والسلامة.

وقال الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة، أحمد بن سليِّم: «نحن فخورون باستضافة هذا العرض الحصري لهذه الماسة الاستثنائية والنادرة في بورصة دبي للماس، ما يؤكد للجميع مرة أخرى المكانة الرائدة لإمارة دبي، ومسيرة نموها المتسارعة، بوصفها مركزاً عالمياً لتجارة الماس والأحجار الكريمة».

وأضاف: «عقب الأداء الرائع المحقق خلال عام 2021، الذي استضافت خلاله بورصة دبي للماس 68 مناقصة للماس والأحجار الكريمة، فنحن سعداء باستهلال العام الجديد بهذا العرض الاستثنائي، ونتطلع إلى مواصلة النمو والمضي قدماً نحو الترحيب بالمشاركين القادمين من مجتمع الماس الدولي خلال مؤتمر دبي للماس المقرر إقامته الشهر المقبل، واليوم، باتت دبي مركزاً رائداً في تجارة الماس والأحجار الكريمة، ونحن واثقون بأننا نؤسس لمنظومة مدعومة بركائز النمو والتطوّر، وتتوافر فيها كل الإمكانات اللازمة لترسيخ مكانة دبي كثقل حيوي بارز على خريطة تجارة الماس العالمية».

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.