اخبار الإمارات

دعم نفسي ووظيفي للطلبة أصحاب الهمم

قررت دائرة الصحة في أبوظبي السماح لمقدمي خدمات العلاج الطبي المرخص لهم العمل في الضمان الصحي، بتقديم خدمات الجلسات العلاجية التأهيلية للطلبة في مقر المدارس، تماشياً استراتيجية إمارة أبوظبي لدعم الطلبة من أصحاب الهمم، وبالتنسيق والتعاون مع دائرة التعليم والمعرفة.

وحددت الدائرة خمسة شروط للسماح بتقديم هذه الخدمة تشمل تقديم الخدمة من قبل المراكز الطبية المتخصصة والمرخصة لتقديم الخدمات التأهيلية من قبل الدائرة وقصر الخدمة على ثلاث خدمات تأهيلية فقط «العلاج الوظيفي، وعلاج النطق، والعلاج النفسي» وتقديم الخدمات من قبل كادر طبي مرخص من قبل الدائرة، والتنسيق مع دائرة التعليم والمعرفة، بالإضافة إلى تقديم المطالبات المالية للخدمة بناء على نوع العقد والاتفاقية مع المزود، مشيرة إلى أنه يتوجب على المراكز الصحية الراغبة في تقديم الخدمات التأهيلية إبلاغ الدائرة رسمياً وتوفير العقود المبرمة مع المدارس.

من جهة أخرى، أكدت دائرة التعليم والمعرفة أن جميع المدارس في إمارة أبوظبي ملزمة بتوفير الدعم التربوي المناسب للطلبة أصحاب الهمم في الفصول الدراسية العامة، التي تشمل تطابق المنهج الدراسي للإيفاء باحتياجات التعليم المختلفة لكل طالب، فقد توصي فرق دعم التعلُّم، بخطط مختلفة ومتخصصة لبعض الطلاب.

وشددت الدائرة، على إيمانها بأحقية الحصول على التعليم لكل شرائح المجتمع، ويشمل ذلك الأطفال أصحاب الهمم، حيث تجتهد لوضع السياسات والتشريعات وإطلاق المبادرات التي تضمن اندماجهم بشكل كامل في المنظومة التعليمية، مشيرة إلى وجود تسع فئات من أصحاب الهمم معترف بهم في التعليم، تشمل الإعاقة الذهنية، وإعاقة تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة، والخلل النفسي والسلوكي، وحالات التوحد، وخلل المخاطبة واللغة، والإعاقات الجسدية والصحية، وضعف البصر، وضعف السمع، وحالات العجز المتعدد.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.