اخبار الإمارات

«سفير الخدمة».. جديد دبي لرفع مستوى رضى المتسوقين وخفض الشكاوى

أطلقت دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي برنامج «سفير الخدمة»، الذي يهدف إلى الارتقاء بتجربة المتسوقين في مراكز التسوق والمتاجر المنتشرة في الإمارة، ورفع مستوى رضاهم، وتقليل الشكاوى.

وأفادت الدائرة في بيان، بأن قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في الدائرة، وكلية دبي للسياحة، طوّرا البرنامج بالتعاون مع «مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة»، عبر إقامة دورة متخصصة مصممة لمساعدة الموظفين في الشركات المخصصة للبيع بالتجزئة، وكذلك المجموعات التجارية، للمساهمة في تحسين جودة وكفاءة خدمة المتعاملين والمبيعات.

مبادرة مبتكرة

ويأتي إطلاق البرنامج ضمن المبادرات المبتكرة من قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك، والتي من شأنها دعم الأعمال والتجار، للمحافظة على العلاقة الوثيقة مع المستهلكين، في ما يمكن للتجار وأصحاب الأعمال التسجيل في البرنامج، وبالتالي تمكين موظفيهم من الدخول إليها، والبدء بالتعلم من أي مكان، وفي أي وقت، عبر منصة التعليم الذكية لكلية دبي للسياحة.

سعادة المتعاملين

وقال المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك، محمد علي راشد لوتاه، إنه تم تطوير برنامج «سفير الخدمة» للتركيز على الممارسات التي ترفع مستوى سعادة المتعاملين، والتي من ضمنها جودة الخدمة، وأسلوب التعامل، والالتزام بمدة الضمان، فضلاً عن المحافظة على العلاقة التي تربط التاجر بالمتعامل، والتواصل والتفاعل معه، وغيرها من الأمور المهمة التي تمت مراعاتها في البرنامج.

وأضاف لوتاه: «نظراً لاعتبار تجربة التسوق من العوامل الأساسية التي تسهم في نمو قطاعي السياحة والتجزئة في دبي، فمن المهم للشركات وجميع منافذ البيع والمتاجر الحفاظ على مستوى مميز لخدمة المتعاملين»، لافتاً إلى أن قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك وكلية دبي للسياحة طورا البرنامج معاً، مع التركيز على الرؤية الخاصة برحلة المتسوق وتوقعاته بشأن تجربة التسوق في إمارة دبي.

وجهة رائدة

من جهته، قال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، أحمد الخاجة، إن دبي تواصل جهودها لتعزيز مكانتها، وجهة رائدة للتسوق على مستوى العالم، وذلك من خلال تقديم تجارب تسوق متكاملة وفريدة، تتضمن إلى جانب شراء أشهر العلامات التجارية المحلية والعالمية، الترفيه، وتناول أشهى المأكولات.

وأضاف: «يأتي إطلاق برنامج (سفير الخدمة) لتسليط الضوء على الدور المهم لموظفي المبيعات وخدمة المتعاملين، للارتقاء بالخدمات التي يحظى بها الزوار، بما يعكس السمعة العالمية التي تتمتع بها دبي. ولاشك أن تقديم الخدمة المتميزة تضيف بعداً وعنصراً أساسياً لتجربة التسوق، لتشجيع المواطنين والمقيمين في الإمارات، والزوار الدوليين لزيارة دبي وتكرار الزيارة».

خدمات راقية

في السياق نفسه، قال المدير العام لكلية دبي للسياحة، عيسى بن حاضر: «في إطار رؤية قيادتنا لتصبح دبي الوجهة المفضلة في العالم للحياة والعمل والزيارة، فإن من المهم الحرص على تقديم أرقى الخدمات لسكان وزوار المدينة، لاسيما من الموظفين الذين تتطلب طبيعة عملهم التعامل المباشر مع المتعاملين، وذلك بما يعكس الصورة الحضارية لدبي في استقبال ضيوفها والترحيب بهم، فضلاً عن تمكين الزوار من خوض تجارب استثنائية».

وتابع: «طورنا في كلية دبي للسياحة، وبالتعاون مع قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك برنامج (سفير الخدمة) لإطلاع المشاركين فيه على الطرق التي من شأنها تعزيز مهارات موظفي خدمة المتعاملين. ولاشك أن الخبرة الواسعة للكلية في تطوير البرامج والدورات التدريبية سيكون لها دوراً مهماً في تمكين المشاركين، والشركات التي يعملون لديها من تحقيق الفائدة المرجوة، حيث يسعون جميعاً لتوفير أفضل التجارب والقيمة الحقيقية والفريدة للمتعاملين».

«سفير الخدمة»

يتكون برنامج «سفير الخدمة» من فئتين: الأولى مخصصة لموظفي خدمة المتعاملين وموظفي المبيعات، والأخرى مخصصة للمشرفين في المتاجر ومنافذ البيع.

وستشرف دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي على البرنامج، لضمان التحسينات المستمرة، وتقديم الدعم الكامل للتجار والشركات المنتسبة له لتحقيق أفضل النتائج، إذ يعد الهدف الأساسي من البرنامج، هو دعم التجار والمستثمرين، وزيادة ثقة المستهلكين بأسواق الإمارة، وكذلك الحرص على توفير تجربة تسوق فريدة من نوعها لسكان وزوار دبي.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.