اخبار الإمارات

شرطة الشارقة: الانتهاء من تركيب 44643 كاميرا مراقبة تغطي 40% من الإمارة

كشفت القيادة العامة لشرطة الشارقة عن الانتهاء من تركيب 44 ألفاً و643 كاميرا خاصة بمنظومة المراقبة التأمينية تغطي ما نسبته 40% من مساحة الإمارة، حتى شهر مايو الجاري.

وأوضح تقرير سنوي لشرطة الشارقة، عرضه القائد العام اللواء سيف الزري الشامسي خلال جلسة للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، أن منظومة الكاميرات تشمل: كاميرات تملكها القيادة العامة لشرطة الشارقة وعددها 1044 كاميرا، ومنظومة كاميرات الإنذار المبكر وعددها 11 ألفاً و610، ومنظومة كاميرات المنشآت الحيوية بالإمارة وعددها 31 ألفاً و989 كاميرا.

وذكر تقرير أن الكاميرات تتضمن كاميرات ذكية لمراقبة الطرق العامة، وكاميرات التعرف وتتبع لوحات المركبات وكاميرات الإنذار المبكر للمنشآت المالية وعالية الحساسية.

ولفت التقرير إلى أن المنظومة التأمينية لكاميرات المراقبة بالإمارة أسهمت في رفع نسبة مؤشر الأمن والأمان ومؤشر سرعة الاستجابة، والمساهمة في رصد الظواهر السلبية في المجتمع وعددها 2469، والمساهمة في تحرير المخالفات المرورية المحررة دون تدخل بشري وعددها 10443، والمساهمة في كشف القضايا الجنائية وعددها 299، والتعامل السريع مع الإنذارات الواردة من خلال المنظومة لعدد 4228 إنذاراً، مشيراً إلى أنه خلال المرحلة المقبلة سيتم وفق الخطة الأمنية المعتمدة، زيادة نطاق تغطية المنظومة لمساحة إمارة الشارقة (الشارقة الحمرية المدام).

من جانبه، أكد عضو المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، الدكتور شاهين إسحاق المازمي، أهمية استكمال شبكة كاميرات المراقبة الأمنية في الإمارة كافة، لتغطية 100% من الإمارة، والتي تحقق الأمان بجانب الكشف عن الجرائم.

وأكد تقرير شرطة الشارقة، أن مؤشر الجرائم المقلقة على مستوى الإمارة انخفض العام الماضي بنسبة 7.6%، حيث وصل إلى 39.95 جريمة لكل 100 ألف نسمة بعدما كان المعدل 43.25 جريمة في 2020، بينما ارتفعت نسبة الجرائم المُكتشفة من المجهول إلى 61.83% مقابل 51% في العام الأسبق بارتفاع بلغ 21%، كما انخفض عدد الجرائم المُبلغ عنها لكل 100 ألف نسمة من السكان بنسبة 7% عن عام 2020، إذ وصل معدلها إلى 408.8 جرائم لكل 100 ألف نسمة.

وأوضح التقرير أن القيادة العامة للشرطة أطلقت عدداً من المشروعات والمبادرات التي أسهمت في تحقيق الشعور بالأمان، أبرزها مبادرة نحو مجتمع آمن، وهي مبادرة مجتمعية تهدف إلى تعزيز الثقة بين جهاز الشرطة وأفراد المجتمع، ورفع ثقة الجمهور بالخدمات المقدمة، ومبادرة «ساهر» وهي مبادرة تهدف إلى التنسيق مع الشركاء في القطاعين العام والخاص، لتعزيز الإجراءات الأمنية، للوصول إلى مستوى عالٍ من المعايير الأمنية والقضاء على الظواهر السلبية، ومبادرة الدوريات الإلكترونية، وهي مبادرة تهدف إلى تكثيف الجهود الأمنية في متابعة مواقع التواصل الاجتماعي ورصد السلوكيات السيئة والتعامل مع كل ما يرتبط بالجرائم السيبرانية، فضلاً عن مبادرة «سياسة دعم ومساندة الضحايا»، وتهدف إلى تعزيز حياة فئة الضحايا، وتقديم الدعم والمساندة، ومبادرة «الطائرات بدون طيار»، وهي مبادرة تهدف إلى تعزيز سرعة الاستجابة في مجالات متعددة مثل: عمليات الإنقاذ البحري، البحث والتحري، تحرير المخالفات المرورية، إعطاء التوجيهات اللازمة عبر المكبرات الصوتية في حالات التجمعات والاضطرابات العمالية.

• مؤشر الجرائم المقلقة في الشارقة انخفض العام الماضي بنسبة 7.6%.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.